Accessibility links

logo-print

آية الله خامئني يدعو القوات المسلحة الإيرانية إلى رفع درجة استعدادها


جنود من الجيش الإيراني

جنود من الجيش الإيراني

وأكد خامنئي أن القوات المسلحة الإيرانية تمتلك خبرات قيمة ومهمة جدا.

وكان وزير الدفاع الإيراني أحمد وحيدي قد حذر دول الخليج العربية الأربعاء من تبني خطة الدرع الصاروخية الأميركية. وقال إن هذا المشروع يتعارض مع أمن المنطقة.

وبدوره قال مدير المركز العربي للدراسات الإيرانية محمد صادقيان لـ"راديو سوا" إن طهران تعتقد بأن دول الخليج إن قبلت بالمشاركة في الدرع الصاروخية فهي كمن تدافع عن إسرائيل.

وأضاف:"إيران تعتقد أن الدول الخليجية عندما تقبل بنصب الدرع الصاروخية على أراضيها معنى ذلك أنها تدافع عن إسرائيل لأنه إذا هوجمت إيران فانه يستدعي أن ترد على الهجوم الإسرائيلي بالقوة الصاروخية التي تمتلكها."

ترحيب عراقي

في مقابل ذلك، رحبت وزارة الخارجية العراقية بطلب طهران عقد الاجتماع الدولي بشأن الملف النووي الإيراني في الـ 14 من الشهر الجاري في العاصمة العراقية بغداد.

من جهته، قال وكيل وزارة الخارجية العراقية لبيد عباوي في حديث لـ"راديو سوا" إن الوزارة خاطبت الدول المعنية بهذه الخصوص.

وأضاف"أبدينا استعدادنا لاستضافة هذا الاجتماع - العراق وإيران وهذا هو اعتراف من قبل المجتمع الدولي وثقة دول الجوار بقدرات العراق وموقعها. وأرسلنا رسائل إلى الدول المعنية وهذا الأمر متروك للدول إذا وافقت نحن جاهزون لاستضافة الاجتماع."

وشدد عباوي على أن استضافة العراق لهذا الاجتماع يعود لحيادية موقف بلاده حيال الملف، وأضاف:

"أولا هذا اعتراف من قبل هذه الدول بعودة العراق للمجتمع الدولي وهناك ثقة بقدرات العراق باستضافة مثل هذه اللقاءات وثانيا إن العراق موقفه حيادي تجاه الملف النووي الإيراني. نحن لدينا تحفظات على أي مشروع عسكري نووي إيراني أو غير إيراني. وفي نفس الوقت نحترم حق إيران كأي دولة أخرى في امتلاك مشاريع نووية سلمية لاستخدامات سلمية فقط".

العراق وإيران يتبادلان رفات عسكريين

من جانب آخر، تبادل العراق وإيران الأربعاء رفات 25 عسكريا سقطوا داخل الأراضي الإيرانية والعراقية خلال حرب الثمانينات.

من جهته، أوضح مهدي التميمي مدير مكتب وزارة حقوق الإنسان في البصرة أن عملية التبادل نفذت عبر منفذ الشلامجة تحت إشراف فريق من اللجنة الدولية للصليب الأحمر، مؤكدا أن الوزارة تستعد لإطلاق حملة بحث جديدة عن رفات عسكريين من ضحايا تلك الحرب في المناطق الحدودية بالبصرة.

على صعيد آخر، قالت الوكالة العراقية للأنباء إن إعداد ضحايا العنف في العراق في شهر مارس/آذار الماضي تراجعت إلى أدنى مستوياتها منذ عام 2003، إذ قتل 112 عراقيا وفقا لأرقام وزارات الصحة والداخلية والدفاع.

XS
SM
MD
LG