Accessibility links

مكتب الهاشمي ينفي نيته البقاء في السعودية


نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي

نائب الرئيس العراقي طارق الهاشمي

نفى مكتب نائب الرئيس العراقي بشكل قاطع أنباء تحدثت عن عدم نية طارق الهاشمي العودة إلى العراق والبقاء في السعودية التي يزورها حاليا.

وأكد بيان صادر عن مكتب الهاشمي أن الأخير سيعود إلى بلاده بمجرد إكمال جولته العربية، لافتا إلى تصريحات للهاشمي قال فيها "لن أترك العراق .. وخصومي السياسيين هم من يتمنون أن أترك وطني".

وكانت وكالة الصحافة الفرنسية قد نسبت إلى مصدر سعودي رسمي لم تكشف هويته، القول يوم الخميس إن "الهاشمي سيمكث في المملكة في الفترة الحالية".

وقالت الوكالة إن المصدر لم يستبعد أن يبقى الهاشمي في المملكة إلى حين رحيل رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عن السلطة "ديموقراطيا".

ووصل الهاشمي إلى السعودية، يوم الأربعاء قادما من قطر، وأجرى محادثات مع وزير الخارجية الأمير سعود الفيصل ويفترض أن يؤدي اليوم الخميس العمرة.

وكان نائب الرئيس العراقي، قد أكد مرارا عزمه العودة إلى بلاده بعد إتمام جولة إقليمية، بدأها يوم الأحد بزيارة مفاجئة للدوحة بناء على دعوة قطرية.

وأكد بيان صادر عن مكتب الهاشمي أنه سيعود في وقت لاحق إلى إقليم كردستان العراق حيث لجأ في أعقاب صدور مذكرة توقيف عراقية بحقه في 19 ديسمبر/كانون الأول الماضي.

وترفض حكومة كردستان الاستجابة لمطالب حكومة بغداد بتسليمها الهاشمي الذي يلاحق بتهمة دعم عمليات إرهابية نفذتها عناصر حمايته، الأمر الذي ينفيه الهاشمي.

يذكر أن الهاشمي هو أحد الشخصيات السنية البارزة في العراق وأحد قياديي القائمة العراقية التي يتزعمها رئيس الوزراء الأسبق أياد علاوي.
XS
SM
MD
LG