Accessibility links

logo-print

تركيا لا تزال مستعدة لاستضافة المحادثات النووية الإيرانية


أحمد داود اوغلو

أحمد داود اوغلو

قال تلفزيون العالم الإيراني إن تركيا أبلغت كبير المفاوضين الإيرانيين سعيد جليلي أنها لا تزال مستعدة لاستضافة المحادثات بين إيران ومجموعة الخمسة زائد واحد.

وقالت التلفزيون الناطق باللغة العربية إن وزير الخارجية التركي أحمد داود اوغلو أجرى اتصالا هاتفيا مع جليلي، أمين المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، حول المحادثات المقرر أن تجري في 13 و14 من الشهر الجاري ولم يتم تأكيد مكان انعقادها بعد.

وقال أوغلو لجليلي إن "العلاقات التركية الإيرانية إستراتيجية وأخوية" معلنا استعداد بلاده لاستضافة الدورة الجديدة من المحادثات بين إيران ومجموعة الخمسة زائد واحد، بحسب ما ذكر التلفزيون نقلا عن مصدر في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني.

وفي الوقت ذاته، نقل عن داود أوغلو قوله إن اقتراح إيران بعقد المحادثات في بغداد هو اقتراح "ذكي".

وكانت طهران اقترحت إجراء المحادثات، المقرر أن تجري في مدينة إسطنبول التركية، في بغداد أو في بكين.

وذكر تلفزيون العالم أن السفير التركي في طهران يوميد يارديم التقى بعلي بارغيري نائب جليلي "وقدم تفسيرا بشأن الموضوعات التي انتشرت في وسائل الإعلام الغربية حول تصريحات المسؤولين الأتراك الأخيرة"، بحسب التلفزيون.

ونقل التلفزيون عن يارديم قوله إن "رئيس تركيا ورئيس وزرائها يقدران قائد الثورة الإسلامية في إيران علي خامنئي والرئيس أحمدي نجاد".

وأضاف التلفزيون أن يارديم قال إن "تركيا تدعم موقف إيران النووي" وأنها "صوتت ضد قرار مجلس الأمن حول إيران رغم الضغوط الأميركية".

كما سعى المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية رامين مهمنبرست إلى تخفيف حدة التوتر في العلاقات الدبلوماسية الجمعة.

وقال إن "التصريحات التي تم الإدلاء بها في البلدين يجب أن لا تؤثر على العلاقات الإستراتيجية بين إيران وتركيا"، في إشارة إلى تصريحات المتشددين الذين ينتقدون موقف تركيا من النظام السوري.

وقال إن "إيران وتركيا لا تزالان دولتين قويتين ومتنفذتين في المنطقة وبينهما علاقات إستراتيجية ومواقف مشتركة حول معظم القضايا السياسية والدولية".

وأضاف أن اختلافات الرأي حول قضايا إقليمية معينة هو أمر طبيعي ويجب أن يحل "من خلال الحوار والمشاورات".
XS
SM
MD
LG