Accessibility links

logo-print

الجزائر تعالج قضية اختطاف قنصلها في مالي بسرية تامة


وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي

وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي

أكد وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن بلاده تعالج بتكتم قضية اختطاف قنصلها في غاو شمال مالي مع ستة دبلوماسيين.

أكد وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أن بلاده تعالج بتكتم قضية اختطاف قنصلها في غاو شمال مالي مع ستة دبلوماسيين، فيما لم تعلن أية جهة مسؤوليتها عن احتجازهم حتى الآن.

وأوضح مدلسي في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية الرسمية أنه لم تتبن أية جهة حتى الآن عملية الاختطاف، مضيفا أن خلية الأزمة التي شكلت تتابع بشكل دائم التطورات المتعلقة بهذه القضية، التي تفرض معالجتها السرية التامة.

وذكّر مدلسي بموقف الجزائر الرافض لتقسيم دولة مالي والداعي إلى عودة النظام الدستوري في باماكو بعد الانقلاب الذي أطاح بالرئيس أمادو تومانو توري.

وعبّر عن دعم الجزائر للجهود الرامية إلى الحوار من اجل إيجاد حل لأزمة شمال مالي، مع الحفاظ على الوحدة الترابية للبلد والمصالح العليا لشعبه.

فرنسا ترحب باتفاق الانقلابيين على إنهاء الأزمة


وفي سياق متصل، رحب وزير الخارجية الفرنسية آلان جوبيه بالاتفاق الذي توصل إليه المجلس العسكري الحاكم في مالي مع الوسيط الأفريقي جبريل باسولي لإنهاء الأزمة السياسية في مالي.

ودعا جوبيه كل الأطراف المعنية في مالي إلى تطبيق بنود الاتفاق من دون تأخير، لاسيما تلك التي تهدف إلى تنظيم انتخابات رئاسية في أقرب وقت ممكن، مضيفا أن فرنسا ستستأنف علاقاتها الثنائية مع مالي حال تنصيب السلطات الدستورية.

وينص الاتفاق الذي توصل إليه المجلس العسكري الحاكم في مالي مع المجوعة الاقتصادية لدول غرب أفريقيا على تسليم السلطة إلى رئيس مؤقت وحكومة انتقالية مقابل حصول الانقلابيين على عفو عام.
XS
SM
MD
LG