Accessibility links

كوريا الشمالية تفشل في إطلاق صاروخ طويل المدى


منصة إطلاق الصاروخ

منصة إطلاق الصاروخ

أفاد مسؤولون من كوريا الجنوبية والولايات المتحدة اليوم الجمعة بأن كوريا الشمالية فشلت في إطلاق صاروخ طويل المدى، وقالت وسائل إعلام أميركية إن الصاروخ تحطم بعد أقل من دقيقتين من إطلاقه وأنه سقط في المحيط الهندي قبالة سواحل كوريا الجنوبية.

فيما أعلنت كوريا الشمالية أن قمرا صناعيا يحمله صاروخ أطلقته في وقت سابق من اليوم لم يدخل إلي مدار حول الأرض.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية لكوريا الشمالية "يعكف علماء وتقنيون وخبراء حاليا على التحقق من سبب الفشل".

وتوالت ردود الفعل إثر تجربة إطلاق الصاروخ الفاشلة.


الصين تدعو الهدوء


فقد دعت الصين اليوم الجمعة إلى الهدوء وضبط النفس بعد فشل كوريا الشمالية في إطلاق الصاروخ.

وصرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية "نأمل أن يحافظ جميع الأطراف على الهدوء وأن يمارسوا ضبط النفس ولا يقوموا بما من شأنه تهديد السلام والاستقرار في شبه الجزيرة الكورية".

اجتماع طارئ


هذا وأكد مصدر دبلوماسي أن مجلس الأمن الدولي سيعقد اجتماعا طارئا اليوم الجمعة حول كوريا الشمالية لتقرير الخطوة المقبلة.

وكان السفير الروسي في مجلس الأمن الدولي فيتالي تشوركين قد قال في وقت سابق إن أعضاء المجلس متفقون على أن إطلاق الصاروخ يشكل انتهاكا لقرار مجلس الأمن رقم 1874 الصادر في 2009 بعد آخر تجربة نووية أجرتها بيونغ يانغ، والذي حظر عليها إجراء تجارب نووية أو بالستية.

عمل استفزازي


بدوره، وصف البيت الأبيض محاولة كوريا الشمالية الفاشلة لإطلاق صاروخ طويل المدى بالعمل الاستفزازي الذي يزيد عزلتها وينتهك القانون الدولي.

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني في بيان "على الرغم من فشل محاولتها لإطلاق الصاروخ فان العمل الاستفزازي الذي أقدمت عليه كوريا الشمالية يهدد الأمن الإقليمي وينتهك القانون الدولي ويتعارض مع تعهداتها التي قدمتها مؤخرا".

وأضاف "في حين أن هذا العمل ليس مفاجئا بالنظر إلى نمط السلوك العدائي لكوريا الشمالية فان أي نشاط صاروخي لكوريا الشمالية هو مصدر قلق للمجتمع الدولي. الولايات المتحدة تبقى متيقظة في مواجهة الاستفزازات الكورية الشمالية وملتزمة بشكل كامل بأمن حلفائنا في المنطقة".

سقوط الصاروخ في البحر


وكان الجيش الأميركي قد قال إن الصاروخ الكوري الشمالي ذاتي الدفع فشل في إتمام رحلته عقب إطلاقه وسقط في البحر غربي كوريا الجنوبية ولم يشكل في أي وقت تهديدا على الأرض.

وقالت قيادة الدفاع الجوي لأميركا الشمالية (نوراد) إنها رصدت الصاروخ تايبو دونغ-2 بعد إطلاقه، وأن المرحلة الأولى من الصاروخ الذي يحمل قمرا صناعيا سقطت في البحر على بعد 165 كيلومترا غربي العاصمة الكوري الجنوبية صول.

وقالت نوراد إنه لم تسقط أي أجزاء من أنقاض الصاروخ على الأرض ومن المعتقد أن الصاروخ لم يشكل أي تهديد في أي وقت.
XS
SM
MD
LG