Accessibility links

logo-print

تفاؤل روسي بمحادثات إيران مع الدول الست


كبير مفاوضي الملف النووي الايراني سعيد جليلي في طهران

كبير مفاوضي الملف النووي الايراني سعيد جليلي في طهران

ومن المرجح أن تركز هذه المحادثات على إقناع إيران بالحد من أنشطتها الخاصة بتخصيب اليورانيوم الذي تشتبه الدول الغربية بأنها تستخدمه في تصنيع أسلحة نووية.

كما تسعى الدول الكبرى إلى الضغط على إيران للسماح لمراقبين من قبل الأمم المتحدة التعرف بشكل كامل على برامجها لتصنيع الأسلحة لديها.

كما دعت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون إيران إلى الاستفادة من الفرصة المتاحة لها خلال اجتماع اسطنبول لتقديم رد يتسم بالمصداقية من اجل تبديد القلق الدولي بشأن ملفها النووي.

هذا وقد أكدت بريطانيا استعداد المجتمع الدولي لتقديم الدعم لإيران لتطوير برنامجها النووي، في حال تعاونت طهران مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

من جانبه، اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن استئناف المفاوضات في اسطنبول مع إيران حول برنامجها النووي المثير للجدل يحمل "بعض الأمل".

وأضاف لافروف لوكالة أنباء انترفاكس "ثمة بعض الأمل المتصل باجتماع الدول الست مع إيران في اسطنبول في 14 ابريل/نيسان. والمفاوضون الإيرانيون قالوا إنهم سيقدمون مبادرات جديدة".

وقال لافروف "إنها مبادرة لا بأس بها، فنحن سنطرح أيضا مقترحات، وكذلك الأميركيون حول طريقة التقدم المرحلي وفي إطار شروط متبادلة".

وتابع أن "إيران تقوم بخطوة ونحن مجموعة 5+1 نقوم بخطوة لتبديد الهواجس الإيرانية".
XS
SM
MD
LG