Accessibility links

استمرار القتال مع القاعدة جنوب اليمن ومقتل قيادي في غارة جوية


الجيش اليمني يطلق صواريخ خلال المعارك في جنوب اليمن مع أنصار القاعدة

الجيش اليمني يطلق صواريخ خلال المعارك في جنوب اليمن مع أنصار القاعدة

قتل ثلاثة عناصر من تنظيم القاعدة بينهم "قيادي" يدعى أبو حمزة الصبري في غارة شنها الطيران اليمني على محافظة البيضاء بجنوب اليمن، حسبما أفاد موقع 26 سبتمبر التابع لوزارة الدفاع اليمنية الأحد.

وذكر الموقع أن "ثلاثة من قيادات العناصر الإرهابية في تنظيم القاعدة قتلوا في غارة جوية نفذها الطيران اليمني مساء السبت واستهدفت سيارة للعناصر الإرهابية في مديرية الزاهر بمحافظة البيضاء".

ونقل الموقع عن محافظ البيضاء محمد ناصر العامري قوله إن الضربة الجوية أدت لتدمير السيارة ومقتل جميع من عليها وهم ثلاثة من قيادات القاعدة بينهم القيادي البارز "أبو الحمزة الصبري".

ويأتي ذلك فيما تصاعد العنف بشكل كبير في جنوب اليمن مع سيطرة تنظيم القاعدة على قطاعات واسعة من محافظتي أبين وشبوة والمناطق المجاورة.

وقتل 222 شخصا منذ الاثنين في مواجهات بين المسلحين المدنيين المدعومين من الجيش وعناصر القاعدة الذين حاولوا عبثا السيطرة على مدينة لودر في أبين.

كما قتل خمسة رجال أمن في هجوم شنه عناصر القاعدة السبت على نقطة أمنية في شمال عدن، فيما قضى أيضا ثمانية من المهاجمين.

واستفادت القاعدة من تشتت السلطة المركزية ومن الاحتجاجات التي شهدها اليمن خلال الأشهر الماضية لتعزيز نفوذها في جنوب وشرق اليمن.

وسيطرت القاعدة في نهاية مايو/ أيار الماضي على زنجبار، عاصمة محافظة أبين الجنوبية، ووسعت شيئا فشيئا سيطرتها في الجنوبة.

وقد تعهد الرئيس اليمني التوافقي عبد ربه منصور هادي المتحدر من أبين، بالقضاء على تنظيم القاعدة.

وتستهدف غارات منتظمة منسوبة إلى الولايات المتحدة تشنها بصورة خاصة طائرات بدون طيار، عناصر القاعدة في جنوب اليمن وشرقه، ولو أن واشنطن لا تعترف بتنفيذ مثل هذه العمليات.
XS
SM
MD
LG