Accessibility links

الشرطة في جنيف تمنع عشرات الناشطين من التوجه جوا من جنيف الى تل ابيب


بعض من النشطاء في مطار جنيف

بعض من النشطاء في مطار جنيف

تمكن اكثر من 20 ناشطا مؤيدا للفلسطينيين الاحد من الصعود الى الطائرة المتوجهة من جنيف الى تل ابيب بينما منعت الشرطة العشرات منهم بحسب ما اعلن منظمو حملة "اهلا بكم في فلسطين".

وقال انس محمد المتحدث باسم الحملة عبر الهاتف "بحسب الناشطين تمكن اكثر من 20 ناشطا من الصعود على متن الطائرة" مشيرا الى ان "العشرات الذين منعوا من الصعود احتجوا على ذلك" في مطار جنيف.

من جهته اكد متحدث باسم شرطة جنيف انه لم يسمح لشخصين بالصعود على متن الطائرة وان 30 اخرين كانوا في المطار حاولوا التظاهر.

واشار محمد الى ان النشطاء وهم سويسريون وفرنسيون كانوا اشتروا تذاكرهم في وقت سابق وصعدوا على متن الطائرة التي ستقلع باتجاه تل ابيب.

واوضح "انهم ذاهبون لزيارة الفلسطينيين الذين يعيشون تحت الاحتلال انهم ذاهبون لزيارة الضفة الغربية".

ويتوقع مشاركة 1500 ناشط مؤيد للفلسطينيين في حملة "اهلا بكم في فلسطين" في عامها الثالث على التوالي بينهم 500 الى 600 فرنسي.

ومن المقرر ان يقلع هؤلاء الناشطون الاحد من عدة مطارات اوروبية وكذلك من كندا والولايات المتحدة والهبوط في مطار بن غوريون في تل ابيب قبل التوجه الى بيت لحم في الضفة الغربية المحتلة لافتتاح مدرسة دولية.

الا ان السلطات الاسرائيلية تنوي منعهم من المرور وارسلت بالفعل الى عدة شركات الطيران قوائم باسماء الركاب غير المرغوب فيهم. وعلى الاثر اعلنت شركات اير فرانس ولوفتهانزا الغاء تذاكر سفر العديد من هؤلاء.

نشر مئات من رجال الشرطة في المطار

هذا وقد نشرت الشرطة الإسرائيلية عدة مئات من أفرادها في مطارها الرئيسي لإحتجاز الناشطين الذين قد يصلون إليها لمشاركة الفلسطينيين في الإحتجاج على ظروفهم المعيشية في ظل الأحتلال.

وأشار المتحدث باسم الشرطة ميكاي روزنفلد إلى أنه سيتم ترحيل من يصل من أولئك الناشطين الذي ألغت بعض شركات الطيران الأوروبية حجوزات المشاهير والمعروفين منهم.

وكانت اسرائيل نجحت في يوليو/تموز 2011 في احباط عملية مماثلة بمنع مئات الناشطين من الوصول الى تل ابيب ثم طرد العشرات اخرين لدى وصولهم.

المقاومة الشعبية السلمية مستمرة

هذا وقد تعهد الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية بمواصلة المقاومة الشعبية السلمية رغم إحتجاز إسرائيل لعدد من الناشطين الأجانب الذين يتضامنون مع الفلسطينيين.

ونقلت نجود القاسم من رام الله عن الدكتور مصطفى البرغوثي الامين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية قوله ان ما تقوم به اسرائيل من محاولات لمنع المتضامين الاجانب من الوصول الى فلسطين لن يوقف المقاومة الشعبية السلمية التي تتواصل وتتسع .

واضاف البرغوثي ان اسرائيل تخشى من حركة التضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني و ان الذي يحدث يكرر ما حدث في جنوب افريقيا، في البداية كان الجميع يؤيد الفصل العنصري ثم تحولت الشعوب عبر البرلمانات فاضطرت الحكومات ان تغير موقفها .

ومضى قائلا نحن الان في نفس الطريق ، الشعوب تتحول معنا وجزء من البرلمانات اصبح معنا وسنغير الحكومات ايضا، وسيأتي اليوم الذي سينهار فيها نظام التمييز والفصل العنصري هنا، كما انهار في جنوب افريقيا.

وقد نشرت اسرائيل ما يزيد على 600 شرطي في مطار اللد لمنع نشطاء التضامن مع الفلسطينيين من الوصول الى اسرائيل والدخول الى الضفة الغربية .

واعرب وزير الامن الداخلي الاسرائيلي عن رضا الحكومة الاسرائيلية ازاء تعاون شركات الطيران معها بالغاء حجوزات النشطاء في دولهم.

XS
SM
MD
LG