Accessibility links

وفاة قائمقام السليمانية في السجن وعائلته تطالب بالتحقيق


قائمقام السليمانية زانا حمه صالح الذي توفي مساء أمس في السجن الذي كان معتقلا

قائمقام السليمانية زانا حمه صالح الذي توفي مساء أمس في السجن الذي كان معتقلا

السليمانية – فاضل صحبت

شككت أسرة قائمقام السليمانية زانا حمه صالح الذي توفي مساء أمس في السجن الذي كان معتقلا فيه لدى مديرية الأمن "الأسايش" في رواية مديرية الأمن التي قالت في بيان إن القائمقام انتحر شنقا في سجنه.

وطالبت أسرة صالح بإجراء تحقيق في القضية لمعرفة ما إذا كان قد انتحر أو قتل، خصوصا بعد انتشار أنباء حول تورط مسؤولين آخرين في قضية الفساد المالي التي اعتقل القائمقام بسببها.

وقد طالب رئيس الجمهورية جلال طالباني بإجراء تحقيق في القضية وإرسال ممثل عنه للقاء ذوي القائمقام المتوفي الذي وري جثمانه الثرى اليوم الأحد.

وبعد لقائه بأسرة وذوي القائمقام المتوفي أدلى نزار آميدي ممثل الرئيس جلال طالباني بتصريحات صحفية قال فيها "إن الرئيس طالباني مهتم بالقضية وأوعز إلينا بأن نلتقي بأسرة وذوي المتوفي لنستمع إلى مطالبهم وتنفيذها".
وأضاف آميدي أن مطالب ذوي القائممقام تتخلص في الحصول على التقرير الطبي حول وفاة القائمقام وتزويد محاميهم الخاص بنسخة منه وعدم إغلاق القضية التي أصبحت قضية رأي عام، حسب قوله.

وكان قائمقام السليمانية زانا حمه صالح اعتقل قبل ستة أيام بتهمة فساد مالي وتلقي رشى مما أحدث توترا في المدينة وأثار الجدل حول تورط مسؤولين آخرين في القضية.
XS
SM
MD
LG