Accessibility links

logo-print

أوباما: المفاوضات مع إيران لن تستمر إلى الأبد


Obama

Obama

قال الرئيس باراك أوباما في ختام القمة السادسة للقارتين الأميركيتين في مدينة كارتاهينا الكولومبية إن أي تنازل لم يقدم لطهران في المحادثات التي عقدت في اسطنبول بشأن ملف إيران النووي.

وكان أوباما يرد على تصريحات لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو قال فيها إن تلك المحادثات منحت إيران خمسة أسابيع مجانا لمواصلة برنامجها النووي، على حد تعبيره.

وأضاف أوباما في مؤتمر صحافي في كولومبيا أنه "كان واضحا جدا حيال إيران بأنه لن يسمح بأن تستمر هذه المحادثات إلى الأبد"، مضيفا أنه سيتم فرض مزيد من العقوبات على الجمهورية الإسلامية إذا لم يحدث انفراج في مفاوضاتها مع القوى العالمية في الأشهر المقبلة.

وقال أوباما إن "الدبلوماسية هي أفضل طريقة لحلّ هذه القضية، وأعتقد أنه ما زال لدينا نافذة لحل هذه العقدة دبلوماسيا".

وشدد الرئيس الأميركي على أن المفاوضات بين إيران والقوى العالمية الست التي استؤنفت يوم السبت "لن تستمر لأجل غير مسمى وستتطلب أن تقوم إيران بتحرك".

يذكر أن مفاوضين من إيران والقوى الدولية الست التي تعرف بمجموعة خمسة زائد واحد، اجتمعوا يوم السبت لأول مرة منذ أكثر من عام لبحث المخاوف بشأن البرنامج النووي الإيراني الذي تؤكد طهران أنه يهدف لإنتاج الطاقة النووية لأغراض سلمية، بينما تشكك الدول الغربية في أهدافه.

واتفقت القوى الدولية الست، التي تضم الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا والصين وروسيا بالإضافة إلى ألمانيا، على عقد جولة محادثات جديدة في الـ23 من شهر مايو/أيار في بغداد لوضع إطار للمفاوضات حول الملف النووي الإيراني.

ترحيب عراقي

وقد رحب العراق مجددا باستضافة جولة المباحثات القادمة بين إيران والدول الكبرى مؤكدة أن "ذلك يعد دليلا آخر على نهوض العراق لممارسة دوره الإقليمي العربي والدولي"، حسبما قال بيان لوزارة الخارجية العراقية.

وأضاف البيان أن بغداد ستبذل ما في وسعها لإنجاح الجولة المقبلة من المفاوضات ودفع عملية الحوار إلى الأمام بما يعزز نشر الأمن والاستقرار في المنطقة والعالم.
XS
SM
MD
LG