Accessibility links

إسرائيل تمنع ناشطين أجانب من دخول البلاد لدعمهم حملة أهلا بكم في فلسطين


جندي إسرائيلي يصفع ناشطا

جندي إسرائيلي يصفع ناشطا

منعت إسرائيل 80 ناشطا أجنبيا من مؤيدي الفلسطينيين من دخول البلاد بينما ينتظر 60 منهم ترحيلهم إلى بلادهم بدعوى دعمهم لحملة "أهلا بكم في فلسطين" التي بدأها الفلسطينيون. ومن بين أولئك المحتجزين في مطار بن غوريون 51 فرنسيا، و 11بريطانيا، و 6 إيطاليين، و5 كنديين وإسبانيان و 3 آخرون من سويسرا، والبرتغال والولايات المتحدة.

وقد أعيد 18 شخصا إلى بلادهم بالفعل بينما رفض 60 مغادرة إسرائيل طوعا، ومن ثم نقلوا إلى أماكن احتجاز قرب تل أبيب. وقد توقع منظمو الحملة استقبال حوالي ألف و500 شخص ، إلا أن إسرائيل وعدت بمنعهم من دخول أراضيها.

كولونيل إسرائيلي يضرب متظاهرا دنماركيا

هذا وقد أثار مقطع فيديو بثته القناة التلفزيونية الإسرائيلية العاشرة ويظهر فيه ضابط كبير يضرب ناشطا أجنبيا بسلاحه في الضفة الغربية استنكارا شديدا طغى على ما وصفته وسائل الإعلام الإسرائيلية بـ"نجاح" إسرائيل الأحد في منع قدوم ناشطين مؤيدين للفلسطينيين الى أراضيها ضمن حملة "أهلا بكم في فلسطين".

وأعلن الجيش الإسرائيلي الاثنين انه أوقف الضابط الذي يحمل رتبة لفتنانت كولونيل عقب الحادث الذي وقع السبت عندما ضرب متظاهرا اجنبيا على وجهه باستخدام سلاحه في الضفة الغربية خلال جولة على الدراجات في غور الأردن.

وقال متحدث باسم الجيش "تم إيقاف اللفتنانت كولونيل شالوم ايزنر عن العمل في انتظار نتائج التحقيق الذي تم فتحه".

ووفقا لمشاهد بثتها القناة التلفزيونية العاشرة الإسرائيلية الخاصة مساء الأحد يظهر اللفتنانت كولونيل شالوم ايزنر وهو يضرب ناشطا دنماركيا في وجهه باستخدام سلاحه الرشاش بالقرب من حاجز على الطريق بالقرب من قرية العوجا شمال اريحا في الضفة الغربية.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية فان الناشط المؤيد للفلسطينيين هو دنماركي يدعى اندرياس يبلغ من العمر 20 عاما.

XS
SM
MD
LG