Accessibility links

مجلس التعاون يدين زيارة أحمدي نجاد لجزيرة أبو موسى


جانب من الاجتماع

جانب من الاجتماع

أدانت دول مجلس التعاون الخليجي في اجتماع استثنائي عقدته الثلاثاء زيارة الرئيس الإيراني محمود احمدي نجاد إلى جزيرة أبو موسى في الـ11 من الشهر الجاري، واصفة الخطوة بأنها عمل استفزازي وخرق لسيادة دولة الإمارات.

وأفاد بيان صدر عقب اجتماع المجلس الوزاري الخليجي في الدوحة بأن زيارة الرئيس الإيراني تتناقض مع سياسية حسن الجوار التي تنتجها دول الجوار في التعامل مع الجمهورية الإسلامية ومع المساعي السلمية لحل قضية السيادة على الجزر.

وأكد أن الزيارة لا تغير شيئا من الحقائق التاريخية والقانونية التي تجمع على تأكيد سيادة الإمارات على جزرها الثلاث بحسب ما ورد في البيان.

وطالب المجلس الوزاري الجانب الإيراني بالاستجابة إلى دعوة الإمارات لإيجاد حل سلمي وعادل للجزر عن طريق المفاوضات أو اللجوء إلى محكمة العدل الدولية.

ويرى المحلل السياسي في إيران حسين رويه ريان إن رد فعل الإمارات على زيارة أحمدي نجاد هو الذي يعدّ استفزازا، على حد تعبيره.

وتساءل في لقاء مع "راديو سوا" عن سبب "وجود رد فعل مختلف" وقال إن "السبب هو وجود سبب سياسي"، مضيفا أن "الإمارات تحاول إثارة قضية ضد إيران لأن هناك مصلحة دولية في طرح هكذا مواضيع ضد إيران، يعني زيارة السيد أحمدي نجاد لأبو موسى هي ليست زيارة لجزيرة تحت السيادة الإماراتية حتى نقول إنه طرح موضوعا جديدا وورقة جديدة، هي جزء من إيران، كانت في السابق ولا زالت رغم أن الإدعاء الإماراتي لا زال موجودا".

في المقابل قال عضو مجلس الشورى السعودي السابق محمد آل زلفة إن رد الفعل الإماراتي على الزيارة طبيعي لأن إيران أرادت من خلالها توجيه رسال تحدّ للعرب، على حد قوله.

وأضاف "هذا نوع من الاستفزاز من لفت الأنظار أو تحدي للعرب بصفة عامة إنني هنا وسأكون محتلا ومن هذه الجزيرة المحتلة أقول سأقف مع النظام السوري رغم إرادة العرب، رغم إرادة الخليجيين، رغم إرادة العالم".

واستطرد قائلا "إذن إيران وفعلا كما قال وزير خارجية الإمارات العربية المتحدة بتصرفها هذا تهدد أمن المنطقة والأمن الدولي لأن الخليج ليس كغيره من المواقع في العالم، هذه المنطقة تهم العالم كله ولكن إيران تهدد أمن أهم منطقة للسلام العالمي".

يذكر أن الجمهورية الإسلامية ودولة الإمارات العربية المتحدة تتنازعان السيادة على جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى، التي سيطرت إيران عليها غداة انسحاب البريطانيين منها في عام 1971.
XS
SM
MD
LG