Accessibility links

logo-print

لجنة الانتخابات الرئاسية المصرية تقرر رفض طعون المرشحين المستبعدين


مؤيدو مرشح الرئاسة المستبعد حافظ أبو اسماعيل يعتصمون أمام مقر اللجنة العليا للانتخابات

مؤيدو مرشح الرئاسة المستبعد حافظ أبو اسماعيل يعتصمون أمام مقر اللجنة العليا للانتخابات

قررت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية تأييد قرارها السابق باستبعاد 10 من المترشحين من خوض انتخابات رئاسة الجمهورية والمقرر إجراؤها في 23 و 24 مايو المقبل حيث رفضت اللجنة بعد اجتماع مطول وبإجماع الآراء كل الطعون التي قدمها المستبعدون العشرة.


وقالت اللجنة إن السبب الرئيسي الذي ارتكنت إليه في تأييد قرارها باستبعادها المرشحين العشرة هو عدم تقديم من تقرر استبعادهم لأية أسباب أو مستندات جديدة يمكن أن تغير الرأي في القرار السابق للجنة باستبعادهم.


وتضمنت حيثيات استبعاد المرشحين العشرة حسب وكالة أنباء الشرق الأوسط أن كل الأسباب والموانع القانونية والدستورية طبقا للإعلان الدستوري لا تزال مستمرة وموجودة في المرشحين المستبعدين الذين ينطبق على كل مرشح منهم سبب أو سببان من أسباب الاستبعاد المقررة، على نحو يتعين معه ويوجب على اللجنة أن تؤيد قرارها السابق بالاستبعاد.


وأكدت اللجنة أنها فحصت بتمعن وتجرد تام كل الأوراق والمستندات والدفوع التي قدمت أمامها من جانب المستبعدين العشرة على مدى اليومين الماضيين، ومدى مطابقتها لصحيح أحكام الإعلان الدستوري والقوانين، غير أنها لم تجد ما يستدعي قبول التظلمات والعدول عن قراراتها السابقة باستبعاد المتقدمين للترشح، على نحو قررت معه الثلاثاء وبإجماع الآراء رفض كافة تلك التظلمات.


اتهام اللجنة بإحداث فتنة


وفور الإعلان عن قرار الاستبعاد أعلن المرشح المستبعد حازم صلاح أبو إسماعيل اعتصامه أمام مقر اللجنة متهما اللجنة بأنها بدأت في إحداث فتنة بين أبناء الوطن، مضيفا أنه لا يثق فيها بعد ما رآه منها على حد قوله من تزوير وتلفيق. وقد حاول أنصاره اقتحام اللجنة في الوقت الذي جرى فيه استدعاء قيادات تتمنى للتيار السلفي السيطرة على الموقف وتهدئة المتظاهرين الذين ينتمون للتيار السلفى.


أما جماعة الإخوان المسلمين فأعلنت أن قرار استبعاد المهندس خيرت الشاطر هو قرار سياسي مشيرة إلى أنها ستعلن للرأي العام خلفيات هذا القرار بالمستندات.
وهذا ما أكده الدكتور مراد على مدير الحملة الإعلامية للشاطر:
"هذا القرار قرار ظالم، قرار سياسي قرار يدل أن نظام مبارك مازال يحكم مصر. قرار من شأنه ان يثير أسئلة استفهام كبيرة عن المجلس العسكري وتوجهاته."

هذا وأعلنت الجماعة دفعها بالمرشح الاحتياطي رئيس حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الجماعة محمد مرسي بديلا عن المرشح المستبعد خيرت الشاطر.


النظر في تظلمات المستبعدين


وكانت اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية نظرت الاثنين في تظلمات خمسة من المستبعدين من سباق الرئاسة وهم حازم صلاح أبو إسماعيل وأيمن نور وخيرت الشاطر ومرتضى منصور وأحمد عوض. وأوضح الدكتور مرا د علي أن اللجنة استمعت إلى دفاع كل متظلم.


والمستبعدون العشرة هم نائب رئيس الجمهورية السابق عمر سليمان، ونائب المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين سابقا خيرت الشاطر، والمحامي حازم صلاح أبوإسماعيل، ورئيس حزب غد الثورة الدكتور أيمن نور، والمحامي مرتضى منصور، ومدرس اللغة الإنجليزية إبراهيم أحمد الغريب، وخبير الآثار أحمد محمد عوض، والضابط السابق بالمخابرات العامة ممدوح قطب، وحسام خيرت، وأشرف بارومه.


تجنيب البلاد الفتن

هذا وقد وجه المتحدث الرسمى باسم حزب النور السلفى نادر بكار رسالة إلى حازم صلاح أبو إسماعيل قال فيها إن أمامه الكثير ليؤديه لمصر في غير موقع الرئاسة، وطالب أبو إسماعيل بالسير على منهج عثمان بن عفان لتجنيب البلاد الفتن.
وقال خلال كلمة له على صفحته الرسمية بموقع الفيس بوك إن ما يحدث الآن من جانب أنصار أبوإسماعيل أمام مقر اللجنة العليا للانتخابات خطير لغاية وينافي المنهج السلفي جملة وتفصيلا ، مؤكدا ثقته في إخلاص أنصار الشيخ للوطن.


الشاطر يدعو لمليونية


كما دعا المرشح الرئاسي المستبعد المهندس خيرت الشاطر جموع الشعب المصري للنزول والمشاركة فى مليونية حماية الثورة الجمعة الموافق العشرين من إبريل لحماية الثورة واستكمال مشروع النهضة والعمل من أجله وإنقاذ البلاد مما وصفه بالغرق بعد أن تكالب عليها اللصوص حسب تعبيره.

وطالب الشاطر في المؤتمر الجماهيري الذى عقده مساء الثلاثاء فى الزاوية الحمراء بالقاهرة جميع التيارات الإسلامية والوطنية بدعم المرشح الإسلامي الدكتور محمد مرسي، وتوعية الناس في ظل إدارة العملية الانتخابية القادمة التي توحي بالتزوير لإنجاح أحد رموز النظام السابق الذي سُمح له باستكمال ترشحه، وشدد على ضرورة استرداد الكرامة، وبناء حكم جديد قائم على العدل.


وأشار إلى أنه من الخيانة للشهداء والشعب والثورة السماح لفلول النظام البائد بأن يسرقوا ثورتنا بعد أن دفع شهداؤنا الثمن، وقدموا حياتهم، حتى تسترد الأمة حقها في الحياة وتتخلص من مبارك وأعوانه.


الخضوع للدستور


في سياق متصل، قال المرشح الرئاسي الدكتور محمد سليم العوا أمس إنه لا يجب الاعتراض على أحكام اللجنة العليا للانتخابات الرئاسية أو التأثير على قرارتها، مشيرا إلى أن أول مبادئ الديموقراطية الخضوع للدستور.

وتوقع العوا عدم وقوع مفاجئآت في القائمة النهائية للمرشحين مشدداً على أن قبول الطعون أو رفضها هو قرار اللجنة وحدها ولا حق لأحد أن يؤثر على قرارات هذه اللجنة أياً كان.

XS
SM
MD
LG