Accessibility links

logo-print

إيران تتوعد بالرد على أي اعتداء بسبب خلاف مع الإمارات حول ثلاث جزر


عرض عسكري في طهران بمناسبة يوم الجيش الوطني

عرض عسكري في طهران بمناسبة يوم الجيش الوطني

توعد الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالرد بقوة على أي اعتداء ضد بلاده، فيما تصاعد التوتر بين إيران ودول الخليج العربية التي استنكرت زيارة أحمدي نجاد الأسبوع الفائت لجزيرة ابو موسى المتنازع عليها بين إيران ودولة الإمارات.

وأضاف أحمدي نجاد في استعراض عسكري إحياءً ليوم الجيش الوطني في العاصمة طهران:

"لن يجنيَ التدخل الأجنبي إلا الدمار والانقسامات وانعدام الأمن، ونوَدُّ أن ننصح الجميع بإتباع هذه القاعدة والتي هي حقيقة واضحة. نحن مستعدون بمساعدة دول أخرى إقليمية، لتحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة، تماماً كما كان الحال سابقاً".

ويرى المحلل السياسي في إيران حسين رويه ريان أن تصريحات الرئيس الإيراني لها مبررها:

"فيما يتعلق بادعاءات الإمارات حول بعض الجزر الإيرانية، هذه المسألة موقف سياسي ولكنه في الجانب القانوني هذه الجزر هي إيرانية. في عام 1971 بعض الدول العربية طرحت الموضوع على مجلس الأمن ورفض المجلس مناقشة هذا الموضوع على انه تهديد للصلح والسلام العالمي، وأقر بأن هذه الجزر إيرانية".

السعودية تنفي المزاعم الإيرانية

في المقابل، نفى عضو مجلس الشورى السعودي السابق محمد آل زلفة في حديث لـ "راديو سوا" صحة المزاعم الإيرانية بالسيادة على جزر طمب الصغرى وطمب الكبرى وابو موسى.

وأوضح "إيران دولة معتدية، دولة محتلة لجزر تعرف ويعرف التاريخ ويعرف ذلك كل الساسة البريطانيين الذين خدموا في هذه المنطقة على مدى قرون. إذا اقر مجلس الأمن بأحقية إيران بهذه الجزر تنتفي دعوى الإمارات العربية المتحدة وتنتفي دعوى مجلس التعاون بالأحقية في هذه الجزر".

XS
SM
MD
LG