Accessibility links

مساع أميركية ومصرية لنزع فتيل الأزمة بين السودان وجنوب السودان


محمد كامل عمرو يبحث مع عمر البشير الأزمة مع دولة جنوب السودان

محمد كامل عمرو يبحث مع عمر البشير الأزمة مع دولة جنوب السودان

أعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن المبعوث الأميركي الخاص إلى السودان برنستين لاينمان يبذل مساع دبلوماسية حثيثة لتقليص التوتر بين حكومتي السودان وجنوب السودان.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية مارك تونر إن السفير لاينمان اجتمع مع رئيس جنوب السودان سيلفا كير في جوبا وبحث معه سبل خفض التوتر وإنهاء الأزمة الراهنة وتوجه الثلاثاء إلى الخرطوم لمتابعة مساعيه مع المسؤولين فيها.

وأضاف المتحدث "أننا نحتاج لوقف العنف فورا وعودة كلا الجانبين إلى آلية الاتحاد الإفريقي من اجل حل القضايا العالقة."

وكان تونر قد أدان القوات المسلحة السودانية واستمرار القصف الجوي لمناطق مدنية في الجنوب من قبل القوات السودانية كما أدان التوغل العسكري لقوات الجنوب الأربعاء الماضي وسيطر خلالها على منطقة هيجليج التي تتنازع الدولتان السيادة عليها.

وكرر تونر دعوته لجنوب السودان لسحب قواته فورا من هذه المنطقة.

جهود مصرية لتسوية النزاع

رحبت دولة جنوب السودان بالجهود التي تقوم بها مصر لتسوية النزاع بينها وبين السودان. وقال وزير الإعلام برنابا مريال بنجامين الثلاثاء إن الاجتماع بين رئيس جنوب السودان سالفا كيير ووزير الخارجية المصري محمد كامل عمرو في جوبا كان بنّاءً، ويأتي في سياق جهود مصر للوقوف على رأي البلدين في النزاع وإيجاد حل له.

وأضاف برنابا أن موافقة الرئيس سلفا كيير على الإفراج عن 10 من أسرى الحرب السودانيين تمت استجابة لطلب من الوزير المصري. وأضاف:"وزير الخارجية المصرية قابل رئيس الجمهورية وقا أوضحنا له موقفنا وطلب الإفراج عن أسرى الحرب."

وقال بنجامين إن إعادة الأسرى إلى السودان ستتم بالتنسيق مع مصر واللجنة الدولية للصليب الأحمر.

وكان وزير الخارجية المصري قد أجرى محادثات مماثلة في الخرطوم ضمن مساعي القاهرة للتوسط بين البلدين لنزع فتيل التوتر.
XS
SM
MD
LG