Accessibility links

logo-print

دراسة: التفاؤل مرتبط بتراجع مخاطر أمراض القلب


مشاركون في جلسة "يوغا الضحك" في هونغ كونغ، أرشيف

مشاركون في جلسة "يوغا الضحك" في هونغ كونغ، أرشيف

أشارت دراسة حديثة قام بها باحثون في جامعة هارفارد هي عبارة عن مراجعة لـ200 دراسة سابقة أن التفاؤل والمشاعر الإيجابية تقلل من مخاطر الإصابة بأمراض القلب مثل النوبات القلبية والجلطة.

ومع أن الكثير من الدراسات السابقة وجدت ارتباطا بين أمراض القلب والحالات النفسية السلبية (مثل الاكتئاب والغضب والقلق والمشاعر العدائية)، إلا أن جوليا بويم، رئيسة فريق البحث قالت في بيان إن "غياب المشاعر السلبية لا يعني بالضرورة وجود المشاعر الإيجابية"، وتضيف: "وجدنا أن عوامل مثل التفاؤل والرضا عن الحياة والسعادة مرتبطة بتراجع مخاطر أمراض القلب بغض النظر عن عمر الشخص ومستواه الاقتصادي الاجتماعي وما إذا كان مدخنا أو زائد الوزن".

وأوضحت: "أكثر الناس تفاؤلا كانت نسبة إصابتهم بأزمة قلبية أقل بـ50 بالمئة مقارنة بمن هم أقل تفاؤلا".

ووجد الباحثون أيضا أن المتفائلين يميلون أكثر من غيرهم إلى ممارسة العادات الصحية مثل الرياضة ووجبات الطعام المتوازنة والنوم الكافي. كما وجدوا أن ارتباطا بين التفاؤل وانخفاض ضغط الدم والوزن المعتدل.

ولهذا، تؤكد بويم وزملاؤها على أن هذا البحث لا يثبت أن التفاؤل يقي من أمراض القلب، بل يشير إلى أن هناك ارتباطا بينهما.

وقد نشرت نتائج الدراسة في دورية "النشرة النفسية" Psychological Bulletin الصادرة في 17 أبريل/نيسان على موقعها الإلكتروني.
XS
SM
MD
LG