Accessibility links

logo-print

ديسكفري يقلع في رحلة أخيرة إلى مركز تابع لمتحف سميثسونيان


ديسكفري خلال رحلته الأخيرة

ديسكفري خلال رحلته الأخيرة

وصل مكوك الفضاء ديسكفري يوم الثلاثاء في أخر رحلة له إلى مركز تابع لمتحف سميثسونيان الوطني للجو والفضاء في ولاية فيرجينيا.

وأخرجت الولايات المتحدة أسطول مكوك الفضاء من الخدمة العام الماضي بعد الانتهاء من بناء المحطة الفضائية الدولية وهو مشروع شاركت فيه 15 دولة، لبدء العمل في جيل جديد من سفن الفضاء بوسعها حمل رواد فضاء إلى مسافات أبعد من مدار المحطة.

وأكمل المكوك ديسكفري آخر رحلة فضائية له في مارس/آذار 2011. وقد عهد به إلى متحف سميثسونيان الوطني للجو والفضاء في واشنطن وهو المستودع الأميركي الرسمي لقطع الطيران الأثرية.

وفي تحليقه الأخير لم يطلق المكوك ديسكفري كما هو معتاد من منصة الإطلاق الساحلية ولكنه ثبت على ظهر طائرة بوينغ من طراز 747 أقلعت من مدرج الطائرات في مركز كنيدي الفضائي.
وقد هبطت الطائرة الحاملة للمكوك بعد تحليقها حول واشنطن في مطار واشنطن دالاس الدولي.
XS
SM
MD
LG