Accessibility links

رومني يركز على المرحلة المقبلة من السباق الرئاسي الأميركي


المرشح الجمهوري مت رومني

المرشح الجمهوري مت رومني

بدأ المرشح الجمهوري مت رومني التركيز على المرحلة المقبلة من سباق الانتخابات الرئاسية الأميركية وذلك بعد انسحاب أبرز منافسيه ريك سانتوروم الأسبوع الماضي.

يأتي ذلك في وقت أعلنت عدد من الشخصيات البارزة في الحزب الجمهوري دعمها لرومني، من أبرزها رئيس مجلس النواب جون بوينر ورئيس الأقلية الجمهورية في المجلس ميتش ماكونيل وحاكم ولاية إنديانا ميتش دانيالز.

ومن المتوقع أن يركز رومني الآن على إقناع قواعد حزبه الجمهوري بأنه قادر بالفعل على هزيمة الرئيس الحالي الديموقراطي باراك أوباما في الانتخابات المقبلة.

ورأى المراقبون أن أبرز ما قد يعيق تقدم رومني في الفوز بثقة الشارع الجمهوري أو المتعاطف مع الجمهوريين هو ثروته الطائلة وإخفاقه في الظهور أمام الناخبين كرجل عادي ومخاطبهم بلغتهم.

في المقابل، يحاول أوباما التركيز على هذه المسألة للتقليل من حظوظ منافسه.
وقد قال في هذا الصدد "هناك من قدم لي فرصة الدراسة، لم أولد وفي فمي ملعقة من الفضة وكذلك الحال مع زوجتي ميشيل هناك من أعطانا الفرصة".

ويرى المراقبون أن أوباما بتصريحاته هذه يشير إلى رومني وأنها تمثل إحدى القضايا الرئيسية في الحملة الانتخابية بين أوباما الذي يدعو إلى فرض ضرائب على الطبقة الغنية، وبين رومني الذي يرفض مع حزبه هذه الفكرة.
XS
SM
MD
LG