Accessibility links

logo-print

أوغلو يصف اجتماع أصدقاء الشعب السوري في باريس استعراضاً انتخابياً


وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو

وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو

رفض وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو المشاركة في مؤتمر صحافي مع وزراء خارجية مجموعة أصدقاء الشعب السوري في باريس، واعتبره استعراض ما قبل الانتخابات الرئاسية الفرنسية، كما ذكرت صحيفة "حرييت"، فيما أشار مسؤولون أتراك إلى أن الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي أراد استخدام الاجتماع كفرصة لإظهار تأثير فرنسا على السياسات العالمية في ظل حكمه وأن يفتخر بذلك أمام منافسه فرانسوا هولاند. وقالوا إن الاجتماع عقد على عجل وكان غير منظم إلى حد كبير.

الصحيفة أفادت أن داوود أوغلو قال لزملائه خلال اجتماع باريس لا أريد أن أكون جزءاً من هذا الاستعراض في وقت يعاني فيه الناس في سورية.

الوزير التركي الذي يزور فرنسا للمرة الأولى منذ تمرير المجلس الدستوري قانوناً يجرم إنكار ما يرفض الأتراك تسميته الإبادة الجماعية للأرمن، قال أنا كشخص حضاري، استخدمت حقي بألاّ أشارك في المؤتمر الصحافي ولكني انضممت إلى المجموعة على العشاء.

وكان البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية مجموعة أصدقاء الشعب السوري قد اعتبر أن خطة المبعوث الخاص كوفي أنان هي الأمل الأخير لحل الأزمة السورية وقال إن المجموعة ستفعل ما بوسعها للمساعدة في نجاح خطة أنان.
XS
SM
MD
LG