Accessibility links

خاطفو الدبلوماسيين الجزائريين في مالي يوافقون على إطلاق سراحهم


سوق في مدينة غاو بشمال مالي

سوق في مدينة غاو بشمال مالي

أعلن عضو في حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا المنشقة عن تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، لوكالة الصحافة الفرنسية الاثنين أن الحركة "أعطت موافقتها" على إطلاق سراح القنصل الجزائري وستة من أفراد بعثته كانوا خطفوا في غاو بشمال مالي.

وقال المصدر في اتصال مع صحافي من وكالة الصحافة الفرنسية في باماكو: "أعطينا موافقتنا على إطلاق سراح سبعة أشخاص كانوا اعتقلوا في غاو" في قنصلية الجزائر.

وأضاف: "أعطينا الموافقة لأشقائنا أنصار الدين"، وهي مجموعة إسلامية بقيادة أحد قادة الطوارق الماليين وهو إياد حاج غالي ولكنه لم يوضح الزمان والمكان ومن دون التطرق لتدخل طرف ثالث في عملية إطلاق سراحهم.

ومن ناحيته، أكد مصدر امني مالي لوكالة الصحافة الفرنسية في اتصال من باماكو هذه الموافقة لإطلاق الرهائن الجزائريين.

وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن هويته إن "أنصار الدين حصلت على موافقة مبدئية لإطلاق سراح الرهائن الذين يتلقون معاملة جيدة. الرهائن السبعة ما زالوا على قيد الحياة". وأكد أن "أنصار الدين مارست نفوذها في المنطقة".

وبعد ظهر الاثنين، أعلن مصدر أمني مالي لوكالة الصحافة الفرنسية أن أنصار الدين أجرت مفاوضات مع حركة والتوحيد في غرب إفريقيا من أجل إطلاق سراح الرهائن الجزائريين.

وخطف الدبلوماسيون السبعة في الخامس من أبريل/ نيسان في هذه المدينة بشمال مالي بعد أيام على سقوط المنطقة بأيدي مجموعات مسلحة من بينها حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا وحركة أنصار الدين والقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي والحركة الوطنية من أجل تحرير ازواد (متمردون طوارق).

وتبنت حركة التوحيد والجهاد في غرب إفريقيا عملية خطفهم.

وردا على سؤال حول احتمال طلب فدية من الجزائريين، أعلن مصدر أمني مالي أنه ليس على علم بمثل هذا الطلب.

وكان وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي أكد الاثنين أن قنصل الجزائر في غاو (شمال شرق مالي) ومساعديه الستة هم بخير وان هناك فرصا حقيقية للإفراج عنهم.

وقال مدلسي خلال مؤتمر صحافي مشترك مع الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي إن "دبلوماسيينا الذين اختطفوا في غاو يوجدون في صحة جيدة وهناك آفاق فعلية بخصوص إطلاق سراحهم".

وأضاف أن الجهود ستتواصل "بغية إيجاد نهاية حميدة لهذه المسألة في أسرع ما أمكن" مشيرا إلى العلاقات الجيدة بالماليين وبالطوارق في شمال مالي.
XS
SM
MD
LG