Accessibility links

logo-print

سلفا كير يتهم الخرطوم بإعلان الحرب على بلاده


سالفا كير

سالفا كير

أكد رئيس جنوب السودان سالفا كير الثلاثاء أن نظام الخرطوم أعلن الحرب على بلاده، في الوقت الذي تحدثت فيه مصادر من جنوب السودان عن قصف جديد بالطائرات على مناطق في الجنوب.
وقال كير خلال لقاء في بكين مع الرئيس الصيني هو جينتاو إن زيارته "تأتي في وقت حرج بالنسبة لجمهورية جنوب السودان لأن جارنا في الخرطوم أعلن الحرب على الجنوب".
وذكرت تقارير أن زيارة سالفا كير إلى الصين قد تنعكس إيجابيا على الصراع القائم بين الدولتين بالنظر لما تملكه بكين من استثمارات في المنطقة قد تدفع بها إلى السعي لتهدئة الأجواء بين الطرفين.
ويقول الدكتور أيمن شبانة الباحث في الشؤون الأفريقية إن العلاقات بين الخرطوم وجوبا ستظل متوترة ما لم يجلس الطرفان إلى مائدة المفاوضات.
وأضاف شبانة في تصريحات لـ "راديو سوا" أن مستقبل العلاقات بين الدولتين سيظل متوترا "ما لم يسارع الوسطاء الإقليميين والدوليين لإقتاع كل من الخرطوم وجوبا بالتفاوض".
وعن رفض الخرطوم التفاوض مع الجنوب كما أعلن الرئيس عمر البشير الاثنين، أشار المتحدث إلى أن تهديدات الرئيس السوداني تعد "نوعا من امتصاص غضب الرأي العام في الداخل الذي ثار بشدة نتيجة احتلال هجليج".
وعززت كل من الخرطوم ودولة جنوب السودان قواتهما ونشرا جنودهما في خنادق على طول حدودهما المتنازع عليها بعد المعارك الكثيفة التي وقعت بينهما منذ نهاية مارس/آذار.

قصف ليلي


وفي سياق متصل أعلن حاكم ولاية الوحدة الجنوبية المحاذية للسودان تابان دنغ أن الطيران السوداني قصف ليل الاثنين إلى الثلاثاء عددا من المواقع النفطية الحدودية في جنوب السودان.
وأوضح دنغ أن الطائرات السودانية استهدفت بلدتي باناكواش ولالوب الواقعتين داخل أراضي جنوب السودان، إضافة إلى مركز تشوين الحدودي، وهو منطقة متنازع عليها شهدت معارك شديدة بين قوات البلدين في الأيام الأخيرة.
وأضاف المتحدث أن عمليات القصف تواصلت حتى "الساعات الأولى" من صباح الثلاثاء، مشيرا إلى أن الضربات الجوية الأكثر عمقا داخل الأراضي سجلت على بعد حوالي 25 كيلومترا من خط الجبهة.
وقال دنغ للصحافيين "هناك جرحى تم إجلاؤهم إلى مستشفى بنتيو. بعضهم من المزارعين وآخرون من الجنود"، مضيفا أنه "باستثناء عمليات القصف الجوية هذه، فان خط الجبهة هادئ في الوقت الراهن".
من جهته أكد مساعد رئيس أجهزة الاستخبارات في جنوب السودان أنه تلقى معلومات تفيد بأن الجيش السوداني يستعد لشن هجوم على بنتيو عاصمة ولاية الوحدة، الواقعة على بعد ستين كيلومترا داخل الحدود والتي قصفتها الاثنين طائرة سودانية.
XS
SM
MD
LG