Accessibility links

logo-print

ساركوزي يرفض التحالف مع اليمين المتطرف وهولاند يشكك في بمواقفه


ساركوزي(يمين) وهولاند

ساركوزي(يمين) وهولاند

رفض الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي عقد أي اتفاقات مع اليمين المتطرف أو اختيار وزراء من الجبهة الوطنية بزعامة مارين لوين التي حصلت على حوالي 18 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الفرنسية على غير التوقعات.


وألمح ساركوزي إلى أنه سيتوجه إلى الناخبين الذين صوتوا لصالح اليمين على الرغم من ذلك مؤكدا في الوقت ذاته أنه "يرفض تشويه صورة الناخبين الذين صوتوا لمرشحة الجبهة الوطنية".


في المقابل ، رفض المرشح الاشتراكي فرنسوا هولاند الذي تقدم على ساركوزي في الدورة الأولى من الانتخابات تصريحات منافسه قائلا إن "ساركوزي يحاول استمالة حتى قادة اليمين المتطرف".


وردا على سؤال عما سيفعله إذا جرت المنافسة بين الجبهة الوطنية والاتحاد من أجل حركة شعبية، بزعامة ساركوزي في الانتخابات التشريعية المقررة في يونيو/حزيران، ذكر هولاند أنه "لم يتردد يوما وقد شهدنا هذا الوضع في عام 2002" عندما صوت اليسار لجاك شيراك لقطع الطريق على جان ماري لوبن في الاقتراع الرئاسي.


وقد أفادت النتائج النهاية التي أعلنتها وزارة الداخلية الفرنسية أن هولاند حصل على 28,63 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى متقدما على نيكولا ساركوزي الذي حصل على 27,18 بالمئة فيما حلت مارين لوبن ثالثة بنسبة 17,90 بالمئة.


وفي الجبهة اليسارية حصل جان لوك ميلانشون على 11,11 بالمئة وراءه الوسطي جان بايرو الذي نال 9,13 بالمئة من الأصوات.

XS
SM
MD
LG