Accessibility links

logo-print

ساركوزي يحاول استغلال حفيد حسن البنا للإطاحة بهولاند


الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي

الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي

حاول الرئيس الفرنسي المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي استغلال حفيد مؤسس حركة الإخوان المسلمين في مصر حسن البنا للإطاحة بمنافسه صاحب الحظوظ الأكبر في الانتخابات الرئاسية فرانسوا هولاند.

وقال ساركوزي في تصريحات لقناة "تي اف 1" إن المفكر الإسلامي السويسري المصري الأصل طارق رمضان يدعم خصمه الاشتراكي فرنسوا هولاند.

وأضاف ساركوزي، متحدثا عن طارق رمضان، أن "هذا الرجل يدعو إلى التصويت لفرنسوا هولاند، ولم أسمع الأخير يقول إن هذا الأمر يزعجه".

وكرر ساركوزي في مقابلة أخرى مع إذاعة "فرانس انتر" هذه الاتهامات مؤكدا أن طارق رمضان دعا إلى التصويت لهولاند "أو أي حزب يخدم الإسلام" خلال كلمة له في 11 مارس/آذار الماضي في ليون.

وطارق رمضان هو حفيد حسن البنا الذي أسس جماعة الإخوان المسلمين في مصر عام 1928، وكان قد شارك في السابع من الشهر الماضي في اللقاء السنوي لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا في ليون حيث قال إن "غالبية الفرنسيين غير راضين منذ خمس سنوات" كما وجه انتقادات ضمنية لساركوزي من دون أن يسميه.

وفي المقابل، رد المرشح الاشتراكي فرانسوا هولاند عبر إذاعة "فرانس انفو" على اتهامات ساركوزي قائلا إن "هذا غير صحيح وأكاذيب".

وأضاف أن "طارق رمضان لم يذكر اسمي أبدا، كما أنه لا يصوت حتى في فرنسا ولا داعي لأي تبرير عندما يقول شخص إنه لا يحب الرئيس المنتهية ولايته".

كما نفى هولاند وجود دعوة من 700 مسجد للتصويت لصالحه أشار إليها نواب من الحزب الرئاسي الاتحاد من أجل حركة شعبية رغم النفي الرسمي للمجلس الفرنسي للدين الإسلامي.

وكانت النتيجة التاريخية التي حققتها مارين لوبن مرشحة اليمين المتطرف والتي حصلت على نسبة 17,9 بالمئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات الرئاسية الاحد قد دفعت بساركوزي إلى توجيه خطابه نحو اليمين لاستمالة أصواته قبل الدورة الثانية من الاقتراع.

XS
SM
MD
LG