Accessibility links

هجمات متفرقة في العراق تسفر عن عشرات القتلى والجرحى


آثار تفجيرات سابقة في العراق

آثار تفجيرات سابقة في العراق

أكدت مصادر أمنية وطبية في العراق أن 12 عراقيا قتلوا وأصيب أكثر من 40 آخرين بجروح في هجمات متفرقة الخميس، بينها هجوم انتحاري قرب بعقوبة شمال بغداد أعقبه انفجار عبوة ناسفة في الموقع ذاته، ما أدى إلى مقتل ثمانية أشخاص.
وقال المقدم في قيادة شرطة محافظة ديالى أحمد الكرخي إن "انتحاريا يقود سيارة مفخخة هاجم مقهى شعبيا في قرية كرمة شمال بعقوبة، ما أدى إلى مقتل خمسة مدنيين وإصابة 10 آخرين بجروح".
وأضاف المسؤول الأمني أن "عبوة ناسفة انفجرت داخل المقهى في وقت كان يجري سحب الجثث ونقل الجرحى من المكان".
وأوضح المصدر ذاته أن "الحصيلة النهائية للإنفجارين هي ثمانية قتلى و18 جريحا".
من جانبه، أكد الطبيب أحمد إبراهيم الذي يعمل في دائرة الطب العدلي في مستشفى بعقوبة أن "المستشفى تلقى جثث ثمانية أشخاص ويعالج 18 مصابا هم ضحايا التفجيرين".
وفي بغداد، أعلن مصدر في وزارة الداخلية أن "مدنيين اثنين قتلا وأصيب تسعة آخرون بجروح بانفجار سيارة مفخخة مركونة في الحرية"، موضحا أن الانفجار أدى إلى تدمير منزلين بشكل شبه كامل.
وذكر مصدر طبي في مستشفى الكاظمية في بغداد تسلم جثتين، بالإضافة إلى 12 جريحا أصيبوا في الحادث.
وقالت مصادر في الشرطة إن ستة من قوات الأمن من بين المصابين في تفجير الحرية.
وأعلن المصدر الأمني ذاته "مقتل شخصين آخرين وإصابة 13 بجروح بانفجار عبوة ناسفة في مدينة الصدر"، مضيفا أن "الانفجار استهدف دورية للجيش، لكن معظم الضحايا من المدنيين".
ويشهد العراق منذ اجتياحه قبل نحو تسع سنوات أعمال عنف متواصلة قتل فيها عشرات الآلاف.
يذكر أن 38 شخصا على الأقل قتلوا بينهم عناصر في الشرطة والجيش وأصيب أكثر من 170 بجروح في هجمات منسقة الخميس الماضي استهدفت بغداد وست محافظات أخرى.
XS
SM
MD
LG