Accessibility links

العربي يطالب الأمم المتحدة بسرعة نشر المراقبين في سورية


نبيل العربي يترأس الجلسة الطارئة لوزراء الخارجية العرب

نبيل العربي يترأس الجلسة الطارئة لوزراء الخارجية العرب

بعث الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي الخميس برسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يطالبه فيها بسرعة نشر المراقبين الدوليين في سورية، مبديا أسفه لاستمرار القتل وأعمال العنف هناك.

وقال العربي في كلمة افتتاح الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب بمقر الجامعة بالقاهرة "العالم كله يتوقع وقف إطلاق النار في سورية ونشر المراقبين الدوليين، وللأسف لم يتوقف القتال ولم يتوقف العنف وكل يوم يسقط ضحايا".

وأضاف "الأمم المتحدة متعثرة في إرسال مراقبين، وصباح اليوم اتصلت بموفد الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سورية كوفي أنان ووضعته في نفس وضع الضيق الذي استشعره، واتفقنا على أن أخاطب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون".

وتابع "بالفعل أرسلت خطابا إلى الأمين العام للأمم المتحدة أكدت فيه ضرورة تحقيق الانتشار السريع للمراقبين في سورية، واقترحت عليه الاستفادة من مراقبي الأمم المتحدة المتواجدين في المنطقة"، دون أن يقدم توضيحات عن اقتراحه.

من جانبه، كان أنان قد شدد على أن "الانتشار السريع لبعثة المراقبة التابعة للأمم المتحدة في سورية أمر مصيري"، حتى وإن "كان أي حل لا يخلو من المخاطر".

وأضاف أمام أعضاء مجلس الأمن "نحن في حاجة إلى أن تكون لدينا عيون وآذان على الأرض، قادرة على التحرك بحرية وسريعا".

وقال دبلوماسيون الأربعاء إن الجنرال النرويجي روبرت مود سيعين الجمعة رئيسا لبعثة مراقبي الأمم المتحدة في سورية.

وكان روبرت مود قد تفاوض مع النظام السوري على نشر أول 30 مراقبا للأمم المتحدة الذين وصل بعضهم إلى سورية، للبدء بالتحضير لانتشار كامل عناصر بعثة المراقبة الذين يبلغ عددهم 300، يرافقهم 90 مدنيا منهم خبراء سياسيون وآخرون في حقوق الإنسان.

وطالب وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه الأربعاء بنشر المراقبين "في غضون 15 يوما وليس في غضون ثلاثة أشهر".

لكن رئيس عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام الفرنسي ارفيه لادسو أوضح أن انتشار 100 مراقب مع عتادهم يتطلب شهرا.

وفي هذا الشأن، ترفض الحكومة السورية أن يأتي المراقبون من بلدان أعضاء في مؤتمر أصدقاء سورية، الذي يدعم المعارضة السورية ويضم بلدانا غربية وعربية منها الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والسعودية وقطر.

في المقابل، تشكك البلدان الغربية في إمكان استمرار عمل قوة الأمم المتحدة، وتهدد بفرض عقوبات على دمشق إذا ما فشلت مهمتها.

مؤتمر للمعارضة السورية بالقاهرة

من جهة أخرى، قال العربي إن "الجهود مستمرة لتوحيد صفوف المعارضة السورية"، مؤكدا أن هناك "اتفاقا مبدئيا" لعقد مؤتمر لكل أطياف المعارضة السورية في القاهرة في 16 مايو/أيار المقبل.

وأعلن عضو المجلس الوطني السوري المعارض ياسر النجار في اسطنبول عن تحضيرات قيد التنفيذ بين مختلف أطياف المعارضة السورية، لعقد مؤتمر يبحث وضع خطة عملية لإدارة البلاد في مرحلة ما بعد سقوط نظام الأسد.

وأشار النجار في حديث مع "راديو سوا" إلى أن المؤتمر سيعقد في القاهرة الشهر المقبل، مضيفا "سوف تلتقي المعارضة بكل أطيافها تحت مظلة الجامعة العربية في مصر، وسوف تكون منخرطة في برنامج مشروع المجلس الوطني السوري للمرحلة الانتقالية، وسنتبادل وجهات النظر حول إيجاد خطة عملية يشارك فيها المعارضون لمرحلة ما بعد بشار الأسد".

جماعة معارضة تشكل حكومة مؤقتة

وفي سياق متصل، أعلنت جماعة سورية معارضة لنظام الأسد تضم ضباطا منشقين، تشكيل حكومة مؤقتة وقالت إنها ستؤمن شرعية داخل البلاد.

من جهته، قال نوافي الدواليبي المقيم في السعودية إن خيار تشكيل الحكومة جاء ردا على فشل المجلس الوطني السوري المعارض في تمثيل الطوائف السورية كافة، وهو ما تسبب في عرقلة الجهود الدولية بشأن سورية.

وأضاف الدواليبي في تصريح صحافي أن كثيرين من المعارضين السوريين لا يثقون في المجلس الوطني السوري.

وأوضح الدواليبي الذي كان والده رئيسا للوزراء قبل صعود حزب البعث للسلطة في سورية، أنه تباحث مع مسؤولين فرنسيين وأميركيين وخليجيين، لكنه أحجم عن التصريح عما إذا كانت السعودية تؤيد التكتل السياسي المعارض الجديد.

وتتكون الحكومة الجديدة من 25 وزيرا وستطالب بتنفيذ هجمات جوية ضد قوات الأسد وفرض منطقة يحظر فيها الطيران، إضافة لممرات تمر عبرها الإغاثة للسكان المنكوبين، وفقا لما أفاد به الدواليبي.

الأوضاع الميدانية

ميدانيا، قال ممثل تنسيقيات الثورة السورية ثائر الحاجي إن حصيلة قتلى أعمال العنف اليوم الخميس بلغت 33 مدنيا في عموم البلاد.

وبشأن الأوضاع في بعض المدن السورية، قال الحاجي لـ "راديو سوا": "قصف كل يوم على المنازل والأحياء في ريف حماة وحماة، ورأيتم المجازر ومقاطع الفيديو، ولليوم الرابع على التوالي تقصف أحياء دوما السكنية بالدبابات ومدافع الـ آر بي جي. عن أي مبادرة نتحدث، المبادرة انتهت. هناك أيضا قتلى في حمص ومجزرة في عربين واقتحام لزملكا واقتحام عصابات كتائب الأسد لريف دمشق ودير الزور البوكمال، هذا النظام لم يتوقف ثانية واحدة عن القتل".

وشيع أهالي مدينة حماه الخميس جثامين أكثر من 70 قتيلا أكثرهم من النساء والأطفال، إثر إطلاق صاروخ على حي مشاع الطيار الأربعاء أستهدف تجمع يتواجد به أغلبية عظمى من المتظاهرين المناوئين للنظام.

وعن حالة المدينة يقول الناطق باسم تنسيقيات شهداء العاصي في حماة أبو حمزة الحموي "تم هدم أكثر من 25 منزلا بشكل كامل، وأكثر من 70 بيتا هدمت جزئيا، بالإضافة إلى أكثر 300 جريح في المشافي الخاصة وليس الحكومية التي لا تستقبل الجرحى المعارضين للسلطة".

وأكد أبو حمزة أن مدينة حماة تشهد إضرابا عاما، وقد منع التجول في المدينة في ظل حالة الاستنفار الأمني الشديد.

تظاهرة معارضة في القاهرة

وفي القاهرة، تظاهر سوريون معارضون لنظام الرئيس بشار الأسد خارج مقر الجامعة العربية أثناء اجتماع وزراء الخارجية العرب.

وأفاد مراسل "راديو سوا" عبدالسلام الجريسي في القاهرة بأن المئات من أبناء الجالية السورية في مصر تجمهروا لمطالبة الوزراء باتخاذ موقف حازم وحاسم لوقف الاعتداءات التي ترتكب من قبل النظام بحق الشعب السوري.

وتحدث أمين عام تيار الكرامة السوري معتز شقلب قائلا "نطالب الجامعة العربية باتخاذ موقف حاسم ورفع طلب فوري إلى مجلس الأمن باستعمال البند السابع بشأن القضية السورية، اليوم قبلنا بموضوع خطة أنان، لكن النظام قبل بها شكلا ولم يقبل بها موضوعا".

كما طالب بعض المتجمهرين من أبناء الجالية السورية في مصر بضرورة تسليح الجيش السوري الحر.

وفي عمان، أكد الملك عبد الله الثاني خلال لقائه سفراء دول الاتحاد الأوروبي دعمه لجهود المبعوث الدولي المشترك كوفي أنان، لوضع مخرج للأزمة السورية ووضع حد للعنف وإراقة الدماء والبدء في عملية حوار سياسي شامل.
XS
SM
MD
LG