Accessibility links

logo-print

استعدادات في أميركا لهجمات محتملة في ذكرى مقتل بن لادن


أوباما يتابع تفاصيل عملية مقتل بن لادن مع مساعديه

أوباما يتابع تفاصيل عملية مقتل بن لادن مع مساعديه

أكد البيت الأبيض الخميس أنه لا يملك معلومات حول اعتداءات قيد التحضير في الولايات المتحدة بمناسبة الذكرى السنوية الأولى لمقتل أسامة بن لادن، مضيفا أن الرئيس أوباما أمر بمراجعة لشن هجمات محتملة.
وقال جاي كارني المتحدث باسم البيت الأبيض "في هذا الوقت ليس لدينا معلومات موثوقة تفيد بأن منظمات إرهابية بما في ذلك تنظيم القاعدة تتآمر لشن هجمات على الولايات المتحدة تتزامن مع ذكرى مرور عام على مقتل بن لادن".
وأوضح كارني أن أوباما شارك صباح الخميس في اجتماع لفريق الأمن القومي "لدراسة وضع التهديدات مع اقتراب ذكرى قتل بن لادن" في باكستان في بداية مايو/أيار 2011.
وأضاف كارني في تصريحه اليومي قائلا "تقييمنا هو أن تنظيم القاعدة والتنظيمات المرتبطة به وحلفاءه ما زالوا عاقدين العزم على شن هجمات في الولايات المتحدة وربما انتقاما لمقتل بن لادن ولكنها لن تكون مرتبطة بالضرورة بالذكرى السنوية."
وأشار المتحدث إلى أن أوباما طلب من فريقه "مواصلة اتخاذ كل الإجراءات الضرورية لحماية الأميركيين".
وأدى مقتل بن لادن المتهم بأنه وراء هجمات 11 سبتمبر/أيلول 2001 إلى خروج مئات الأميركيين إلى الشارع ابتهاجا، لكنه أجج المشاعر المعادية للولايات المتحدة في باكستان التي شعرت بحرج شديد بسبب الغارة على مقر زعيم القاعدة الذي يقع على بعد ساعات قليلة بالسيارة من عاصمتها إسلام أباد.
وقتل بن لادن في الثاني من مايو/أيار 2011 بيد فريق كوماندوس يضم جنودا أميركيين من النخبة نقلتهم مروحية إلى ابوت أباد على بعد ساعتين بالسيارة شمال إسلام أباد، حيث كان بن لادن يقيم مع زوجاته الثلاث وعدد من أولاده وأحفاد.
XS
SM
MD
LG