Accessibility links

انفجارات تهز بنغازي وإحباط محاولة لاقتحام سجن الكويفيه بليبيا


عناصر من الشرطة داخل المحكمة التي تعرضت للتفجير في بنغازي

عناصر من الشرطة داخل المحكمة التي تعرضت للتفجير في بنغازي

أفاد ناشطون بأن ثلاثة انفجارات استهدفت في وقت مبكر من صباح اليوم الجمعة محكمة الشعب شمال بنغازي وذلك عقب جلسة خاصة بقضية مقتل اللواء عبد الفتاح يونس القائد العسكري للمعارضة الليبية.

امنيا، تعرض سجن الكويفية في بنغازي أمس الخميس إلى محاولة اقتحام نفذها أربعة مسلحين حاولوا تزويد عدد من المسجونين بالأسلحة.

وفي تصريح لـ "راديو سوا" تحدث رئيس اللجنة الأمنية لمدينة بنغازي وضواحيها خالد التواتي عن تفاصيل محاولة الاقتحام قائلاً "مجموعة من التكفير والهجرة دخلت إلى السجن وحاولت تهريب سلاح لداخل السجن لبعض الأسرى من المجموعة متهمين بقتل اللواء عبدالفتاح يونس، وحدث الاشتباك بين الأمن والمجموعة المقتحمة للسجن، مما أدى إلى مقتل أحد المسجونين وإصابة ثمانية بجروح. وقد تمت السيطرة على الوضع والموقوفين داخل السجن وفرار المجموعة المعتدية وإحباط العملية. وهناك إشاعات بأنهم سيعاودون الكرة وتوعدوا مدير السجن بعودتهم وإخراج جماعتهم من السجن".

ووجّه التواتي اللوم إلى الحكومة، وقال إنها فشلت في توفير الأمن في البلاد عموماً، مضيفا "مدير السجن يشكو من قلة التجهيزات والمعدات الأمنية الخاصة بالأفراد، ولا توجد لديه أي إمكانيات والدولة غير داعمة للسجن وللحماية، والحكومة ضعيفة وموقفها الأمني ضعيف جدا وسلبي، بينما الثوار لديهم قوة ما شاء الله. الحكومة والمجلس الانتقالي ليس لهما دعم للأمن، أنا رئيس لجنة أمنية لم يدعموني بدينار واحد وليست لدي أي ميزانية، وبصفتي رئيسا للجنة الأمنية لبنغازي وضواحيها أنفق من جيبي الخاص على الدولة ولي الشرف".
XS
SM
MD
LG