Accessibility links

logo-print

حمى الدوري الإسباني تجتاح الشارع العراقي


لاعبان من برشلونه وريال مدريد في صراع على الكرة في المبارة التي جرت بينهما في الحادي والعشرين من الشهر الجاري

لاعبان من برشلونه وريال مدريد في صراع على الكرة في المبارة التي جرت بينهما في الحادي والعشرين من الشهر الجاري

بغداد – إياد الملاح

يشهد الشارع العراقي ظاهرة جديدة ينسى من خلالها العراقيون أجواء الأزمة السياسية الناشبة في البلاد، وتتمثل تلك الظاهرة بالاهتمام بمجريات الدوري الإسباني وتحديدا مباريات فريقي برشلونة وريال مدريد.

فقد يتصور من يسير في شوارع بغداد إنه في ملعب الكامب نو في برشلونة أو في أحد شوارع إقليم كاتالونيا أثناء المباراة التي جمعت ناديي برشلونة وريال مدريد الإسبانيين، لكن سرعان ما يرى أنه في بغداد، في مقهى يضج بمشجعي الفريقين وهم يتابعون مباراة الكلاسيكو الإسباني ويتفاعلون مع مجريات المباراة:

ويتخذ هوس الجمهور العراقي بتشجيع الناديين الإسبانيين مظاهر عدة تبدأ بلبس الفانيلات الخاصة بالفريقين ورفع إعلامهما وصولا إلى الجدل الحاد الذي يقود في بعض الأحيان إلى التنافر حتى باتت العائلة الواحدة منقسمة بين الريال والبرشا.

لكن الحال لم يقف عند ذلك، بل أن مواقع التواصل الاجتماعي تضج بنقاشات المشجعين والنكات، في وقت دخل الإنتاج الصوتي مرحلة الانضمام لتشجيع أحد الفريقين، فهناك أغان خاصة ببرشلونة وريال مدريد.

و يشهد عدد من المناطق الشعبية في بغداد عقب مباراة الكلاسيكو خروج مواكب سيارات مشجعي الفريق الفائز مطلقين أبواق السيارات والأغاني التي تمجد الفريق احتفالا بالفوز، وكأن لسان حالهم يقول فلنبق هنا في عالم الرياضة بعيدين عن السياسة.
XS
SM
MD
LG