Accessibility links

logo-print

السفير السعودي في القاهرة يغادر مصر بناء على استدعاء حكومته


إجراءات أمنية مشددة أمام السفارة السعودية في القاهرة

إجراءات أمنية مشددة أمام السفارة السعودية في القاهرة

غادر السفير السعودي لدى القاهرة مصر الأحد بناء على استدعاء الخارجية السعودية له للتشاور بعد المظاهرات التي إندلعت أمام السفارة بسبب إعتقال أحد النشطاء السياسيين المصريين بتهمة حيازة حبوب مخدرة كما قالت السلطات السعودية.
ويقول إكرام بدر الدين رئيس قسم العلوم السياسية في جامعة القاهرة لـ"راديو سوا" إن واقعة إحتجاز الجيزاوي في السعودية باتت أكبر من حجمها للأسباب التالية:
"المبالغات الإعلامية في بعض الاحيان وعدم المكاشفة والمصارحة والشفافية منذ البداية ويمكن ان يكون ذلك اتاح الفرصة لروايات متضاربة بالاضافة الى الخلط بين ما هو قانون وما هو سياسي."

دعوة لرأب الصداع

وطالب الدكتور بدر الدين، في حديث أجريناه معه، بإتاحة الفرصة للدبلوماسية لرأب الصدع في العلاقات بين البلدين:
"التأكيد على دور الدبلوماسية البرلمانية بمعنى دور للجنة الشؤون الخارجية ودور للجنة الشؤون العربية في مجلس الشعب ايضا في بذل الجهود لاحتواء هذه التداعيات والتركيز على الابعاد القانونية في معالجة الموضوع وان تكون هناك محاسبة للمخطئ ايا كان، سواء كان من الجانب السعودي او الجانب المصري."

آلية لحفظ حقوق المصريين

كما يرى رئيس قسم العلوم السياسية في كلية الاقتصاد-جامعة القاهرة أنه ينبغي إيجاد آلية قانونية لدى القنصليات المصرية في الخارج تحفظ حقوق المصريين لدى وقوع أي مشكلة لهم مع السلطات الأجنبية:
"أن تكون هناك آلية قانونية لدى القنصليات المصرية في الخارج لمتابعة اية أحداث مماثلة وبمجرد حدوثها، وان يتم نوع من المكاشفة والمصارحة بالوقائع حتى لا تحدث تداعيات غير مرغوب فيها."
XS
SM
MD
LG