Accessibility links

القاء قنبلة في كنيسة في نيروبي ومقتل واصابة عدد من الأفراد


تعزيزات أمنية في موقع الهجوم

تعزيزات أمنية في موقع الهجوم

أفادت الأنباء الواردة من كينيا أن شخصا ألقى قنبلة يدوية في إحدى الكنائس في العاصمة نيروبي مما أسفر عن مقتل شخص واحد وإصابة 10 آخرين بجراح.
وقال المسؤول المحلي في الشرطة جوزيف غيشانجي "قتل شخص واصيب اكثر من عشرة بجروح" عند القاء قنبلة يدوية بعد بدء القداس.
وتابع "بحسب المعلومات التي تلقيناها، فان المهاجم كان من المصلين وفر فور القائه القنبلة".
وقال دانييل موتيندا المسؤول بالصليب الاحمر الكيني بالكنيسة المبنية من ألواح الحديد "المقاعد متناثرة والدماء على الارض."

هجمات متعددة

وقد شهدت العاصمة الكينية سلسلة هجمات بالقنابل اليدوية لم تعلن اي جهة مسؤوليتها عنها في نهاية العام الماضي.
وفي مدينة كانو في الشمال وقع إنفجار في مسرح ملحق بإحدى الجامعات حيث كان طلبة مسيحيون يؤدون شعائر الصلاة.
وفي هجوم اواخر مارس / اذار قتل شخص حين ألقيت قنبلة على اجتماع بكنيسة في مدينة مومباسا. وهز انفجار ثان حانة قرب الاستاد الرئيسي بمومباسا بعد ذلك بدقائق.
وجاءت الهجمات على مومباسا بعد هجوم على العاصمة الشهر الماضي استهدف محطة للحافلات وأسفر عن مقتل تسعة اشخاص على الاقل.
كما وقعت هجمات قرب الحدود مع الصومال بعد أن نشرت كينيا قوات هناك في اكتوبر/ تشرين الاول الماضي
والهجوم الاكثر دموية وقع في 10 مارس/اذار في محطة حافلات واسفر عن تسعة قتلى واكثر من 60 جريحا.
ونسبت الشرطة معظم هذه الاعتداءات الى مقاتلي حركة الشباب الاسلامية او مناصريها، رابطة حملة الاعتداءات بدخول الجيش الكيني في اكتوبر/تشرين الاول الى الصومال المجاورة لدحر الشباب الذين كانوا يسيطرون على القسم الاكبر من جنوب الصومال ووسطها.

هجوم اخر في نيجيريا

وفي نيجيريا اعلن عن مقتل 20 شخصا على الأقل في هجوم بقنبلة تلاه إطلاق نار أثناء قداس في جامعة في كانو شمال البلاد.
ونقل مراسل وكالة الصحافة الفرنسية أنه شاهد ست جثث وقد إخترقها الرصاص قرب الموقع الذي كان القداس يجري فيه، ثم شاهد حوالى 12 جثة اخرى خلف مباني الجامعة لكنه لم يتمكن من الاقتراب لعدها بشكل دقيق.
XS
SM
MD
LG