Accessibility links

logo-print

وزيرة مصرية ترى أن الازمة الحالية مع السعودية عابرة


توقيف متظاهرين حاولوا اقتحام السفارة السعودية في القاهرة

توقيف متظاهرين حاولوا اقتحام السفارة السعودية في القاهرة

أكدت وزيرة التخطيط والتعاون الدولي المصرية فايزة ابو النجا الأحد أن الأزمة الحالية بين مصر والسعودية عابرة وسيتم احتواؤها، وقالت ان السفير السعودي سيعود إلى القاهرة قريبا، وربما خلال ساعات على حد قولها .
وتوقعت أبو النجا إعادة فتح القنصليات السعودية في مصر ونفت أن يكون لهذه الأزمة أي تأثير على الدعم الاقتصادي أو الخليجي لمصر، مشيرة إلى أن الجانب السعودي نفى بشكل رسمي خروج أية استثمارات سعودية من مصر.

"الأزمة سيكون لها تأثير محدود"

ويرى استاذ الاقتصاد في الجامعة الأميركية في القاهرة سمير مكاوي أن الأزمة السياسية بين مصر والسعودية سيكون لها تأثير محدود على العلاقات الاقتصادية بين البلدين على المدى القصير ويضيف لـ"راديو سوا":
"النواحي السياسية المحدودة لن تؤثر على علاقات ومصالح الدول بين بعضها البعض يمكن ان تؤثر لفترة محدودة. السعودية لا تستطيع ان تستغني عن العمالة المصرية ولا مصر تستطيع الاستغناء عن استثماراتها في السعودية."

المطالبة بمحاكمة عادلة

من جهته عبر رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان علاء شلبي عن أمله في ان تلقى قضية المحامي المصري المحتجز في السعودية أحمد الجيزاوي المحاكمة العادلة بما يساهم في حل الأزمة التي نشبت على اثرها وأضاف لـ"راديو سوا":
"نتمنى ان نتجاوز هذه الكبوة ونتمنى من السعودية ان تتصرف بنوع من الحكمة. نحن مقدرين هذه المشاعر ولكن هناك مشاعرعند المصريين القلقين على هذا الشاب الناشط في الثورة المصرية من ناحية والناشط في مجال حقوق المصريين العاملين في الخارج. نتمنى ان تتصف التحقيقات بنوع من الشفافية ونتمنى ان يتم تسوية وضع الكثير من المصريين المحتجزين في سجون السعودية."

"ردة الفعل تعكس قلقا سعوديا"

ويرى الكاتب السياسي المصري مكرم محمد احمد يرى ان ردة الفعل السعودية على الازمة التي سببها اعتقال ناشط مصري في السعودية ، تعكس قلقا سعوديا من نجاح الدولة المدنية الديمقراطية في مصر حسب تعبيره
واضاف في حديث لمراسلتنا في القاهرة ايمان رافع :
"اعتقد ان السعودية تسرعت كثيرا ، اذ انه لم يحدث في عز الأزمة السعودية المصرية خلال فترة عبد الناصر وفترة حرب اليمن لم يحدث ان قطعت العلاقات لمثل هذه الاسباب. واقع الأمر ربما هناك قلق في السعودية مما يجري في مصر الان. ربما تكون السعودية غير مرتاحة لتطورات الأوضاع خاصة في ظل رغبة الشباب المصري في تجديد كل شيء واحساسهم بان مصر فقدت كثيرا من وزنها السياسي وقيمتها الأدبية ولهذا السبب اعتقد ان هناك قدرا من المغالاة في ردود الافعال التي حدثت نتيجة القبض على المحامي المصري."
وراى مكرم احمد نقيب الصحافيين السابق ، ان موقف السعودية كان يفترض ان يأخذ في الحسبان ان مصر في مرحلة تحوّل:
"لا بد ان السعوديين على ادراك جيد انه لا أحد على الإطلاق يستطيع ان يقف في وجه تيار ثورة، تيار زاحف ينشد التغيير وينشد الأفضل لمصر. لا بد للسعودية ان تتغلب على قلقها خاصة وان لديها ايضا مشروعا اصلاحيا كبيرا . الملك عبد الله كان من قادة العرب الذين انحازوا الى ضرورة التغيير وضرورة اعلاء حقوق المواطن العربي."
XS
SM
MD
LG