Accessibility links

logo-print

باراك: على مصر إنهاء الفوضى في سيناء إذا أرادت الحفاظ على السلام


وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك

وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك

طالب وزير الدفاع الإسرائيلي ايهود باراك يوم الاثنين المسؤولين المصريين ب"احتواء الفوضى في شبه جزيرة سيناء" إذا ما أرادوا المحافظة على السلام مع إسرائيل.


وقال باراك خلال مؤتمر صحافي أمام وسائل الإعلام الأجنبية في القدس "إننا نطلب من المصريين احتواء الفوضى في شبه جزيرة سيناء، هذا أمر لا بد منه لاستمرار بلدينا بحزم على طريق السلام".

وأضاف باراك إن "إسرائيل ومصر والأردن ذاقت ثمار السلام وحتى في هذه الأوقات من الضبابية، تبقى قنوات الاتصال الجوهرية بين المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين والمصريين مفتوحة وفعالة"، وذلك في إشارة إلى التعاون الأمني القائم بين البلدين منذ توقيع اتفاق السلام بين البلدين عام 1979.


وتخشى الدولة العبرية من تدهور الوضع الأمني في سيناء منذ سقوط الرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير/شباط عام 2011.

وتأتي تصريحات باراك بعد أن أعلن رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية افيف كوخابي أن إسرائيل أحبطت "أكثر من عشر محاولات هجمات" انطلاقا من شبه جزيرة سيناء المصرية خلال الأشهر الاخيرة. وذلك بعد أن كان ثمانية إسرائيليين قد قتلوا في أغسطس/آب الماضي في هجوم جاء منفذوه من سيناء، كما تقول إسرائيل.

XS
SM
MD
LG