Accessibility links

اختتام فعاليات أول مهرجان دولي للشعر في طرابلس


العاصمة الليبية طرابلس

العاصمة الليبية طرابلس

اختـتمت فعاليات أول مهرجان دولي للشعر في العاصمة الليبية طرابلس بحضور أكثر من 40 أديبا من 14 بلدا.

وأعرب وزير الثقافة الليبي عبد الرحمن هابيل عن أمله في أن يؤكد هذا الحدث الثقافي للعالم، قدرة ليبيا على تنظيم مهرجانات دولية.

وقال "إننا نأمل في المستقبل أن يستمر هذا المهرجان في دورات متتالية سنوية وان تكون طرابلس عاصمة من عواصم الشعر العالمي" مشيرا إلى أن المهرجان "يأتي في هذه الفترة الحرجة من تاريخ بلادنا لكي نرسل رسالة للعالم اجمع اننا رغم كل الظروف الصعبة التي نمر بها لم نغفل عن حضارتنا وعن ثقافتنا".

المهرجان الذي انطلق يوم السبت وشاركت في رعايته وزارة الثقافة الليبية، افتتحه الشاعر الأردني طاهر زياد بإحدى قصائده التي قال فيها "سألت كيف يكون البحر سماء سائلة ازرق أحيانا اخضر أحيانا".

وقال مدير مهرجان الأدب الدولي في برلين أولريش شرايبر، إنه يجب على السلطات الجديدة في ليبيا أن تنفتح أكثر على العالم في المجال الثقافي وخاصة الشعر.

وأكد أنه "من المهم جدا بالنسبة لليبيا أن تفتح الأبواب والنوافذ أمام بلدان أخرى، من خلال الشعر، وأظن أن القيام بذلك أمر جيد جدا."

من جهته قال الشاعر كريستوفر ميريل مدير جامعة أيوا للكتاب العالميين إن الشعر رمز كبير للحرية، مضيفا أن "هذا اللقاء غير العادي أضفى حيوية دائمة على الشعر" ومؤكدا أنه "شيء رائع ان نجتمع جميعنا هنا في ليبيا الحرة".
XS
SM
MD
LG