Accessibility links

أنباء عن اتفاق بين بكين وواشنطن يسمح لمنشق صيني بالسفر إلى أميركا


الناشط الحقوقي الصيني شين غوانغشينغ

الناشط الحقوقي الصيني شين غوانغشينغ

أعلن ناشط حقوقي صيني أن المنشق الصيني شين غوانغشينغ الذي وردت أنباء عن لجوئه إلى السفارة الأميركية في بكين سيغادر برفقة عائلته إلى الولايات المتحدة.


وقال بوب فو رئيس منظمة تشاينا ايد المسيحية في ولاية تكساس إن المنشق الصيني كان ممانعا لفكرة مغادرة الصين، غير أنه عاد وقبل بذلك بشرط أن ترافقه عائلته.


وأشار فو إلى أن "السيناريو الأكثر منطقية هو التفاوض على اتفاق سريع يحفظ ماء الوجه للصين" عبر السماح لعائلة شين بالتوجه إلى الولايات المتحدة لأسباب طبية، مشيرا إلى انه حصل على هذه المعلومات من مصادر رسمية في الصين وواشنطن.


وتود بكين وواشنطن تسوية هذه القضية قبل وصول وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون مع وزير الخزانة تيموثي غايتنر إلى العاصمة الصينية لعقد دورة جديدة من "المفاوضات الاستراتيجية والاقتصادية" بين البلدين يومي الخميس والجمعة.


يذكر أن شين غوانغشينغ، المنتقد الشرس لتجاوزات سياسة الطفل الوحيد في الصين ومصادرة الأراضي، قد تمكن من الفرار من منزله في شاندونغ حيث كان خاضعا عمليا للإقامة الجبرية منذ 19 شهرا.


وقال المنشق هو جيا إن شين غوانغشينغ قد لجأ إلى السفارة الأميركية إلا أن بكين وواشنطن لم يؤكدا الأمر.


وكان شين قد وجه رسالة يوم الجمعة عبر الانترنت إلى رئيس الوزراء الصيني وين جياباو شكا فيها من "العنف الجسدي والمضايقات التي يتعرض لها مع عائلته من قبل النظام منذ بدء احتجازه في منزله".


يذكر أن وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون كانت قد رفضت في تصريحات للصحافيين قبيل توجهها إلى بكين التعليق على قضية شين لكنها أكدت أنها ستطرح قضية حقوق الإنسان خلال زيارتها إلى الصين.

XS
SM
MD
LG