Accessibility links

logo-print

اشتباكات بالأسلحة الثقيلة قرب مبنى التلفزيون في عاصمة مالي


 امادو توماني توري

امادو توماني توري

تستمر الاشتباكات بالأسلحة الثقيلة قرب مبنى التلفزيون الرسمي في عاصمة مالي باماكو، في ثاني يوم من المواجهات بين القوات الموالية للرئيس امادو توماني توري الذي أطيح به في انقلاب عسكري وبين قوات المجلس العسكري الحاكم.

وأفاد شهود عيان بوقوع اشتباكات مسلحة في مناطق أخرى من المدينة.

وأعلن المجلس العسكري أن القتال اندلع بسبب محاولة انقلاب على السلطات الانقلابية التي أطاحت بالرئيس توري في الثاني والعشرين من شهر مارس/آذار الماضي.

وقال المجلس العسكري إن قواته تمكنت من صدّ المحاولة وتصدّت للهجمات التي تعرضت لها، وقال احد المتحدثين باسم المجلس:"إن اللجنة القومية لاستعادة الديمقراطية وإعادة هيكلة الدولة، تريد إبلاغ الشعب المالي والمجتمع الدولي أن أشخاصا ينوون شراً هاجموا القاعدة العسكرية في كاتي والتلفزيون الرسمي والمطار الدولي في باماكو لزعزعة عملية العودة إلى النظام الدستوري الطبيعي."

وأضاف المتحدث أن قوات المجلس العسكري قتلت عددا من المهاجمين واعتقلت بعضهم الأخر ومن ضمنهم أجانب: "إن الأشخاص المعتقلين قدموا من أماكن مختلفة تدعمهم قوى الظلام الداخلية ، بعض هذه العناصر اعتقلت لدى القوات الأمنية للتحقيق معها ونذكر أن هؤلاء سواء كانوا من هنا أو من مكان آخر ستتم ملاحقتهم وجلبهم أمام السلطات القضائية المختصة".
XS
SM
MD
LG