Accessibility links

logo-print

الجيش المصري يبحث تسليم السلطة في 24 مايو الجاري


اشتباكات وسط القاهرة

اشتباكات وسط القاهرة


نقل التلفزيون المصري عن رئيس أركان الجيش الفريق سامي عنان الأربعاء أن المجلس العسكري "يبحث تسليم السلطة في 24 مايو/أيار الجاري إذا انتخب الرئيس خلال الجولة الأولى للانتخابات المقرر إجراؤها في 23 و23 من الشهر نفسه.


كما أكد النائب مصطفى بكري الذي حضر اجتماعا للمجلس العسكري مع الأحزاب السياسية أن عنان صرح بأن المجلس لن "يستخدم العنف بأي حال من الأحوال ضد المتظاهرين" ولن يستخدم إجراءات استثنائية، وذلك في إشارة إلى الاشتباكات التي وقعت صباح الأربعاء في محيط وزارة الدفاع بين معتصمين ومجهولين والتي أسفرت عن مقتل 20 شخصا بحسب حصيلة غير رسمية، وتسعة قتلى بحسب وزارة الصحة.


وقد خصص الاجتماع لمناقشة أعمال العنف الأخيرة والأزمة السياسية في البلاد، نتيجة رفض المجلس العسكري إقالة الحكومة كما يطالب البرلمان، وقضية تشكيل الجمعية التأسيسية للدستور التي صدر حكم قضائي ببطلانها.

وكان المجلس العسكري الذي يحكم البلاد من تنحي الرئيس حسني مبارك في 11 فبراير/شباط العام الماضي تعهد بنقل السلطة إلى رئيس منتخب في نهاية يونيو/حزيران المقبل.

وتقرر إجراء الجولة الثانية للانتخابات إذا لم يحصل آي من المرشحين على الأغلبية المطلقة في الجولة الأولى في 16 و17 يونيو/حزيران.

من جانبه، استنكر حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين تصاعد الأحداث في ميدان العباسية مؤكدا مقاطعته لاجتماع المجلس العسكري مع الأحزاب نظرا لما وصفه بمحاولات إعاقة تسليم السلطة طبقا للجدول الزمني المقرر.


وقرر أربعة من مرشحي الانتخابات الرئاسية هما الإسلاميان عبد المنعم أبو الفتوح ومحمد مرسي واليساريان حمدين صباحي وخالد علي تعليق حملاتهم الانتخابية الأربعاء اثر هذه الأحداث.


وحذر الأمين العام السابق للجامعة العربية المرشح للرئاسة عمرو موسى من "انشغالنا بخناقات ومصادمات تعطلنا عن تحريك مصر إلى الأمام".


وقال موسى في مؤتمر جماهيري عقده الأربعاء في محافظة المنيا إن "مصر في هذه الفترة تحتاج إلى حكم مدني وطني كفوء يستطيع أن يرفع البلاد من كبوتها".


وانتقد محمد البرادعي المدير العام السابق للوكالة الدولية للطاقة الذرية ما وصفه ب"المجزرة" أمام وزارة الدفاع.


وقال على صفحته الخاصة بالموقع الاجتماعي تويتر "مجزرة بالعباسية.. مجلس عسكري وحكومة عاجزان عن توفير الأمن أو متواطئان.. فشلتم.. ارحلوا.. مصر تنهار على أيديكم".


وأعلنت حركة شباب 6 أبريل عن تنظيم مسيرة بعد عصر الأربعاء لمساندة المعتصمين ، ومؤكدة دعمها للدعوة إلى تنظيم مظاهرة مليونية الجمعة قائلة إن المشاركة فيها مفتوحة.

XS
SM
MD
LG