Accessibility links

logo-print

رئيس بعثة المراقبين يقول إن وقف اطلاق النار في سورية هش


رئيس بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا روبرت موود

رئيس بعثة المراقبين الدوليين إلى سوريا روبرت موود

اكد رئيس بعثة مراقبي الأمم المتحدة إلى سوريا روبرت موود على أن انتشار عناصر من البعثة في سوريا كان له أثر في تهدئة العنف الذي تشهده منذ أكثر من عام.

ورفض موود في تصريحات صحفية لسكاي نيوز اتهامات وُجهت للأمم المتحدة بالبُطء في نشر مراقبيها في سوريا، مشددا على أن عدد المراقبين سيتضاعف خلال الأيام المقبلة. وأضاف مود:

" هذا ليس سهلا، ونحن نقول انه بسبب الأحداث والتفجيرات فان وقف إطلاق النار هش بالفعل، لكن ما نراه أيضا هو أن لمراقبينا أثرا مهدئا في المناطق التي ينتشرون فيها، ونرى كذلك أن أولئك الذين على الأرض يأخذون بنصائح المراقبين."

دعوة للالتزام بخطة أنان


من جهته أكد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان رامي عبد الرحمن أن المخرج الوحيد للأزمة في بلاده هو الالتزام بخطة مبعوث الأمم المتحدة والجامعة العربية إلى سوريا كوفي أنان، وأضاف في حديث لـ"راديو سوا":

"أقول بصراحة عندما نتحدث عما يجري من حراك في سورية تكون هناك ردود فعل من قبل الأهالي، هناك اجرام من قبل قوات النظام السوري، هناك حالات اغتصاب كثيرة، هناك حالات تنكيل بأبناء سوريا."

وتساءل قائلا " لماذا نحن ندعم خطة كوفي أنان؟ نحن نعتقد أن كوفي أنان يعمل بكل قواه من أجل وقف القتل في سورية ومن أجل وقف اراقة دماء الشعب السوري، لذلك قلنا إن خطة كوفي أنان هي المخرج الوحيد من أجل الانتقال بسورية إلى دولة ديموقراطية".

14 قتيلا ضحايا المعارك


ميدانيا قالت لجان التنسيق المحلية في سوريا إن 14 شخصا لقوا حتفهم في سوريا الأربعاء بنيران القوات الحكومية في مناطق متفرقة، في حين نسبت وكالة الأنباء السورية الرسمية إلى وزير الإعلام عدنان محمود قوله إن المجموعات الإرهابية المسلحة صعدت من إرهابها وسجلت نحو ألفي اختراق منذ سريان مفعول وقف لإطلاق النار في الثاني عشر من ابريل / نيسان الماضي.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن سيدة قتلت في مدينة البوكمال في ريف دير الزور، اثر اصابتها خلال اطلاق رصاص عشوائي من قبل القوات النظامية السورية.
وفي شأن آخر قال المرصد إن قرية الزارة في ريف حمص تعرضت لقصف من قبل القوات النظامية، كما شهدت منطقة كناكر في ريف دمشق إطلاق نيران كثيف، أسفر عن مقتل عنصر من القوات النظامية، إضافة إلى جندي منشق.
وكان رئيس بعثة المراقبين الدوليين في سورية روبرت مود قد أكد الأربعاء أن العنف انخفض مع وصول البعثة، غير أن ممثل اتحاد تنسيقيات الثورة السورية ثائر حاجي رفض هذه التصريحات وقال لـ "راديو سوا":
"هذا هو رأيه وعليه أن يحتفظ به لنفسه، أما ما نراه نحن هو العكس من ذلك، إن كان تخفيض عدد الشهداء من 100 أو 150 إلى 40 أو 50 فالنسبة له شيء أفضل أما بالنسبة لنا هو نفس الشيء لم يتغير شيء، البند الأول من المبادرة هو ايقاف القتل وعودة جميع الدبابات والمدافع إلى الثكنات العسكرية وهذا لم يتحقق إزاء المبادرة المنتهية قبل أن تبدأ".

اتصال هاتفي بين أنان واوغلو




هذا وقد كانت التطورات في سورية محور الاتصال الهاتفي الذي أجراه كوفي أنان المبعوث المشترك للأمم المتحدة والجامعة العربية مع أحمد داوود أوغلو وزير الخارجية التركي. وذكر أن الوزير التركي أبلغ أنان خلال المكالمة الهاتفية التي استمرت 15 دقيقة بوجهة نظر تركيا تجاه الوضع في سورية.

من جهته، وصف بولنت آرينج المتحدث باسم الحكومة ونائب رئيس الوزراء التطورات في سورية بأنها ليست إيجابية وبأن سفك الدماء لا يزال متواصلاً فيها.

وقال إن تركيا يمكن أن تعمل مع الدول الأخرى على إقناع مجلس الأمن على اتخاذ خطوات جذرية بشأن سورية- إذا لم يطبق نظام الأسد خطة أنان بشكل كامل. وأشار آرينج إلى أن حوالي 25 ألف سوري لجأوا إلى تركيا التي توفر لهم كل المساعدات اللازمة، وهي خطوة أشادت بها الأمم المتحدة والدول الأخرى.

معسكر لأكراد سوريا في العراق


من ناحية أخرى، خصص رئيس إقليم كردستان في شمال العراق مسعود برزاني معسكر "الزيتون" للمعارضة الكردية السورية، كما ذكرت صحيفة" يني شفق" التركية، وأشارت إلى أن قوات كوريا الجنوبية أسست هذا المعسكر أثناء بدء احتلال العراق لحماية أكراد العراق.

وذكرت الصحيفة أن برزاني يحاول وضع ثقله السياسي على الأكراد السوريين المعارضين خاصة بعد انتهاء مباحثاته في تركيا قبل أيام اثر بدء نظام بشار الأسد باللعب ببطاقة منظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية ضد تركيا لمحاولة الانتقام منها.

وتقول الصحيفة إن ذلك يأتي فيما بدأت الأوضاع في سورية تتجه نحو الأسوأ مع مرور كل يوم- فيما بدأت الخطوات التي اتخذتها تركيا تكتسب أهمية كبيرة.

ونوهت الصحيفة بأن الرئيس السوري بشار الأسد دعم خطة تشكيل إدارة كردية بحكم ذاتي في سورية من خلال دعمه لحزب الوحدة الديموقراطية السوري- الذي يعتبر الامتداد السياسي لمنظمة حزب العمال الكردستاني الانفصالية مقابل ذلك فتح مسعود برزاني معسكراً لقوى المعارضة السورية في مقدمتهم الأكراد السوريين لتدريبهم على القتال في منطقة شمال العراق.
XS
SM
MD
LG