Accessibility links

logo-print

لوحة "الصرخة" تحقق رقما قياسيا بقيمة 119.9 مليون دولار


 لوحة "الصرحة" في مزاد سوذبيز بنيويورك

لوحة "الصرحة" في مزاد سوذبيز بنيويورك

حققت لوحة "الصرخة" للفنان النرويجي ادفارد مونك رقما قياسيا جديدا لتصبح العمل الفني الأعلى ثمنا في المزادات الفنية.

ففي مزاد أجرته صالة سوذبيز يوم الأربعاء، بيعت اللوحة التي تعد من أكثر الأعمال الفنية تميزا، مقابل 119.9 مليون دولار وذلك في رقم قياسي هو الأعلى لأي عمل فني حتى الآن.

واستمرت عملية بيع اللوحة التي يرجع تاريخها إلى عام 1885، ما يقارب 15 دقيقة فقط وشهدت مزايدات كانت ترتفع بأكثر من عشرة ملايين دولار في غضون دقيقة.

وفي أجواء مشدودة، تنافس سبعة أشخاص لشراء هذه اللوحة الشهيرة التي كان سعرها مقدرا بثمانين مليون دولار.

ولم تكشف صالة سوذبيز عن هوية المشتري الذي حسم المزاد لصالحه بالهاتف.

ونجحت لوحة "الصرخة" التي باعها رجل الأعمال النرويجي بيتر اولسن بسهولة في أن تحطم الرقم القياسي القديم الذي سجلته لوحة بيكاسو (عارية وأوراق خضراء ورأس تمثال) والتي بيعت في صالة مزادات كريستي منذ عامين مقابل 106.5 مليون دولار.

وهناك ثلاث نسخ أخرى من لوحة "الصرخة" في متاحف النرويج منها اثنتان سرقتا وتمت استعادتهما في وقت لاحق.

كما عرضت خلال المزاد الذي أقيم في سوذبيز وخصص للفن الانطباعي والحديث أعمال أخرى لبابلو بيكاسو وسلفادور دالي وخوان ميرو لكن لوحة مونك كانت درة المزاد الذي حضره عدد كبير من هواة جمع الأعمال الفنية وممثلو وسائل الإعلام.

وفي المجمل حقق أحدث مزاد لسوذبيز 330.6 مليون دولار وباع 80 بالمئة من المعروضات.
XS
SM
MD
LG