Accessibility links

logo-print

دراسة تحذر من تأثير انخفاض الحشرات على عدد من المحاصيل الزراعية


تراجع أعداد الحشرات يؤدي إلى تراجع محاصيل الكثير من المزروعات

تراجع أعداد الحشرات يؤدي إلى تراجع محاصيل الكثير من المزروعات

حذر باحثون في مركز Helmholtz لأبحاث البيئة بمدينة لايبتسيج وباحثون بجامعة دريسدن للعلوم التطبيقية وباحثون في جامعة فرايبورغ في دراسة أجروها مؤخرا من أن تراجع أعداد الحشرات سيؤدي إلى تراجع المحاصيل الزراعية.

وأوضح سفن لوتنباخ المشرف على الدراسة من مركز Helmholtz أن العلماء في الدراسة التي نشرت نتائجها على الموقع الإلكتروني لمجلة PLoS ONE درسوا العلاقة بين 60 ثمرة تعتمد في الغالب على التلقيح بواسطة الحشرات من بينها الكاكاو والقهوة والتفاح بالإضافة إلى فول الصويا واستطاعوا بذلك تقدير مدى ارتباط عائد المحاصيل في الكثير من المناطق بقدرة حشرات هذه المناطق على التلقيح.

وأكدت الدراسة أن فائدة هذه الحشرات في تلقيح النباتات كبيرة جدا في دول مثل الصين والهند والولايات المتحدة والبرازيل واليابان.

وقال العلماء إن فائدة تلك الحشرات تظهر بشكل واضح في دول منطقة البحر المتوسط مثل إيطاليا واليونان بالإضافة إلى ألمانيا.

وأشار العلماء إلى أن أسعار إنتاج الثمار التي تعتمد أشجارها على التلقيح الحشري ارتفعت منذ عام 2001 عن أسعار محاصيل حقلية أخرى لا تحتاج لهذا التلقيح مثل الأرز والقمح والذرة.

وأكدوا أنه إذا استخدمت كميات أكبر من المبيدات الحشرية والأسمدة في الحقول وحولت هياكل زراعية هامة مثل السياج النباتي الذي يحيط بحدود الحقول وصفوف الأشجار إلى مساحات زراعية فإن ذلك يؤدي إلى اختفاء الحشرات مما يؤدي لانخفاض أدائها التلقيحي ويؤدي بدوره لارتفاع أسعار المنتجات الزراعية.

كما أشار الباحثون إلى أن تبعات هذا الاختفاء يمكن أن تظهر أكثر على الدول التي يغلب على محاصيلها الثمار التي تتطلب التلقيح الحشري مثل الأرجنتين وبلجيكا والصين وساحل العاج وغانا وهندوراس والأردن.

وشدد الباحثون على ضرورة توفير الشروط اللازمة لحماية الحشرات والمحافظة على أدائها التلقيحي.
XS
SM
MD
LG