Accessibility links

logo-print

اشتباكات في ميدان العباسية بالقاهرة بين قوات الجيش ومتظاهرين وسقوط جرحى


محتجون يتظاهرون عقب صلاة الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة

محتجون يتظاهرون عقب صلاة الجمعة في ميدان التحرير بالقاهرة

تبادل متظاهرون وقوات من الجيش المصري الرشق بالحجارة قرب وزارة الدفاع بشمال القاهرة بعد ساعات من بدء مظاهرات حاشدة مناوئة للمجلس العسكري بعد صلاة ظهر الجمعة.

واستمر الاشتباك دقائق ونقل متظاهرون ثمانية من زملائهم أصيبوا بجروح في الرأس جراء الرشق بالحجارة.

وبث التلفزيون المصري لقطات تظهر نقل جنود مصابين من مكان الاشتباك.
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط نقلا عن مسؤول في وزارة الصحة إن ثمانية أصيبوا في الاشتباكات في ميدان العباسية بينما قالت مصادر أمنية إن 25 نقلوا إلى المستشفيات وإن 14 آخرين عولجوا في مكان الاشتباك.

وقد استخدمت قوات الجيش خراطيم المياه في محاولة لمنع المتظاهرين من الوصول إلى مبنى الوزارة.

وتقدم الجنود أكثر من مرة نحو المتظاهرين الذين تجاوزوا الأسلاك الشائكة التي تفصل بينهم قبل أن يتراجعوا إلى مواقعهم. كما أطلقوا خراطيم المياه على المتظاهرين من شاحنة ابتعدت بعد ذلك عن المكان.

ويتصاعد التوتر السياسي مع اقتراب الانتخابات الرئاسية التي ستجرى جولتها الأولى في 23 و24 مايو/أيار الجاري أي بعد قرابة ثلاثة أسابيع بينما تنظم جولتها الثانية في 16 و17 يونيو/حزيران المقبل.

وكان المجلس العسكري قد تعهد الخميس بان تكون هذه الانتخابات نزيهة 100 في المئة.
من جانبه، قال اللواء محمد العصار مساعد وزير الدفاع وعضو المجلس العسكري في مؤتمر صحافي "نحن ملتزمون بنزاهة الانتخابات بنسبة 100 في المئة، ليس لنا مصلحة مع احد ولسنا مؤيدين لأحد المرشحين، كل المرشحين مصريون محترمون".

وكانت أحزاب وحركات سياسية عدة من بينها جماعة الإخوان المسلمين، اكبر قوة سياسية في البلاد، قد دعت إلى تظاهرة في ميدان التحرير الجمعة بينما وجهت حركات شبابية من بينها حركة 6 ابريل دعوة إلى ما أسمته "جمعة الزحف" باتجاه وزارة الدفاع وأعلنت عن تنظيم مسيرة إلى مقر الوزارة من مسجد النور المجاور.
XS
SM
MD
LG