Accessibility links

المجلس العسكري يعلن حظر التجول في محيط وزارة الدفاع بالقاهرة بعد الصدامات


محتجون يتظاهرون في ميدان التحرير بالقاهرة يوم الجمعة

محتجون يتظاهرون في ميدان التحرير بالقاهرة يوم الجمعة

أعلن المجلس العسكري الحاكم في مصر الجمعة فرض حظر التجول في منطقة العباسية والمنطقة المحيطة بوزارة الدفاع في وسط القاهرة بعد اشتباكات عنيفة بين الجيش ومتظاهرين مناهضين للمجلس العسكري أوقعت 57 جريحا حسب وزارة الصحة.

وقال اللواء مختار الملا عضو المجلس العسكري في بيان تلاه عبر التلفزيون إنه "اعتبارا من ظهر اليوم الجمعة بدأت عناصر غير مسؤولة في اقتحام السياج الأمني ورشق أفراد القوات المسلحة بالحجارة وقنابل المولوتوف مما أدى إلى إصابة عدد كبير منهم، فقد اضطرت القوات إلى مطاردة العناصر وفض هذا التجمع وتأمين المنطقة".

وأضاف: "لذا قرر المجلس الأعلى الآتي: حظر التجول في ميدان العباسية ومحيط وزارة الدفاع والشوارع المؤدية إليه اعتبارا من 11 مساء يوم الجمعة إلى السابعة صباحا.. واتخاذ كل ما يلزم من إجراءات يكفلها القانون حيال من يخالف ذلك".

وشدد البيان على أن "القوات المسلحة سوف تتصدى بكل حزم وحسم لكل من يحاول مخالفة ذلك".

اشتباكات بين متظاهرين وقوات الجيش


وقد بدأت المواجهات عندما ألقى المتظاهرون الحجارة على قوات الجيش التي ردت بدورها برشقهم بالحجارة كما استخدمت الغازات المسيلة للدموع وخراطيم المياه لتفريقهم.

وشهدت المنطقة المحيطة بالوزارة عمليات كر وفر ومطاردة للمتظاهرين في الشوارع القريبة حيث سمع دوي إطلاق نار كثيف.

وأكدت مصادر أمنية أن الجيش أطلق أعيرة تحذيرية لمحاولة تفريق المتظاهرين.

تحذير من الاقتراب من وزارة الدفاع


وكان الجيش وجه الخميس تحذيرا صارما وغير مسبوق من أي محاولة قد يقوم بها المتظاهرون للاقتراب من وزارة الدفاع مؤكدا أنهم سيتحملون مسؤولية ما يمكن أن يحدث.

ففي ختام مؤتمر صحافي عقده ثلاثة من أعضاء المجلس العسكري، تلا اللواء مختار الملا مساعد وزير الدفاع "بيانا من المجلس الأعلى للقوات المسلحة" أكد فيه أن "المسؤولية والواجب الوطني والقانون وحق الدفاع الشرعي عن النفس وشرف العسكرية يلزم جميع رجال القوات المسلحة بالدفاع والذود عن مقر وزارة الدفاع وجميع المنشآت والوحدات العسكرية باعتبارها رمزا لشرف العسكرية وهيبة الدولة في نفس الوقت".

وأكد أن "رجال القوات المسلحة تحملوا" منذ إطاحة مبارك "كل التجاوزات، أما إذا اقترب أحد من عرينهم فكل يحاسب نفسه".

تباين في إحصاء قتلى اشتباكات الأربعاء


وجاء هذا التحذير بعد الاشتباكات التي وقعت الأربعاء بين متظاهرين كانوا يعتصمون قرب وزارة الدفاع ومهاجمين مجهولين تقول السلطات إنهم من أهالي حي العباسية، وأسفرت عن سقوط 9 قتلى بحسب السلطات فيما أشارت مصادر طبية إلى سقوط 20 قتيلا.

وتأتي هذه الصدامات قبل ثلاثة أسابيع من أول انتخابات رئاسية تشهدها مصر بعد سقوط الرئيس السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط 2011. وتجرى الجولة الأولى لهذه الانتخابات في 23 و24 مايو/ أيار المقبل.
XS
SM
MD
LG