Accessibility links

logo-print

رئيس وزراء الجزائر ينتقد الربيع العربي ويعتبره طوفانا


رئيس وزراء الجزائر أحمد اويحيى

رئيس وزراء الجزائر أحمد اويحيى

وصف رئيس الوزراء الجزائري الأمين العام للتجمع الوطني الديموقراطي أحمد اويحيى الربيع العربي بـ"الطوفان على العرب" الذي احتل العراق ودمر ليبيا وقسم السودان وهو اليوم يكسر مصر، على حد قوله.


وقال اويحيى في مهرجان انتخابي بالجزائر العاصمة يوم السبت إن "الهدف الوحيد" من الانتخابات التشريعية في العاشر من مايو/أيار الجاري هو "الحفاظ على استقرار الجزائر".

وانتقد اويحيى أمام حوالي ثلاثة آلاف شخص في قاعة حرشة الرياضية الذين يدعون إلى "ربيع عربي في الجزائر" كما حدث في تونس ومصر وليبيا.

وقال إن "هذا ليس ربيعا عربيا بل طوفان على العرب والأمور تتضح كل يوم"، في ضوء ما قال إنه "احتلال العراق وتدمير ليبيا وتقسيم السودان وتكسير مصر".

وتابع رئيس الوزراء الجزائري "نقول للأشقاء العرب..عندما كنا نذبح لم تأتوا حتى لتعزيتنا، إذن لا تعطونا الدروس اليوم".

ودعا اويحيى الجزائريين إلى التصويت بكثافة يوم العاشر من الشهر الجاري للرد على نداءات المقاطعة و"لتبقى الجمهورية".

وأشار اويحيى إلى عباسي مدني رئيس الجبهة الإسلامية المحظورة والمقيم في الدوحة، قائلا "هو يتنعم في قطر وينادي بمقاطعة الانتخابات".

وقال إن "يوم 10 مايو/أيار، إما أن تجاوبوا الخارج وإما أن يلوح الخارج بورقة الديموقراطية لتكسير الجمهورية"، على حد قوله.

يذكر أن حكومة أحمد اويحيى قد أشرفت على إعداد كل قوانين الإصلاحات السياسية التي أعلن عنها الرئيس عبد العزيز بوتفليقة قبل سنة وتتضمن إجراء الانتخابات التشريعية في العاشر من الشهر الجاري بمشاركة 44 حزبا منها 21 حزبا جديدا.

XS
SM
MD
LG