Accessibility links

فرنسا تختار رئيسا جديدا للبلاد بين ساركوزي والمرشح الاشتراكي فرنسوا هولاند


فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي

فرانسوا هولاند ونيكولا ساركوزي

تحبس فرنسا أنفاسها السبت عشية الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي يتصدر فيها المرشح الاشتراكي فرنسوا هولاند استطلاعات الرأي أمام منافسه الرئيس المنتهية ولايته نيكولا ساركوزي لكن مع أقل فارق بينهما منذ بداية الحملة الانتخابية.

ودُعي 46 مليون ناخب للمشاركة في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية الأحد لتقرير اسم الرئيس الفرنسي للسنوات الخمس القادمة.

وأدلى عدد محدود من الناخبين بأصواتهم في تصويت مبكر في مناطق بعيدة عن فرنسا شملت البرازيل وكندا وأميركا الشمالية إضافة إلى جزر جوادلوب ومارتينيك الفرنسية في البحر الكاريبي.

ومع انتهاء الحملة الانتخابية منذ منتصف ليل الجمعة بدأت فترة الصمت الانتخابي، حيث تمنع الدعاية ويحظر على المرشحين الإدلاء بتصاريح، التي تستمر حتى الأحد الساعة 20:00 بالتوقيت المحلي موعد إغلاق مكاتب الاقتراع.


استطلاعات الرأي ترجح فوز هولاند على ساركوزي


وفي الدور الأول الذي جرى في 22 ابريل/نيسان حل فرنسوا هولاند في الطليعة (28.63 بالمئة من الأصوات) امام نيكولا ساركوزي (27.18 بالمئة). ويخوض هولاند الدور الثاني بوصفه المرشح الأوفر حظا لإعادة الحزب الاشتراكي إلى قصر الرئاسة الذي غاب عنه منذ 17 عاما. وتشير استطلاعات الرأي منذ أشهر إلى انه الأقرب للفوز.

غير أن آخر استطلاع للرأي لمعهد ايفوب-فيدوسيال نشر مساء الجمعة أفاد أن نوايا التصويت أصبحت 52 بالمئة للمرشح الاشتراكي مقابل 48 بالمئة للمرشح اليميني، أي أن الفارق تقلص إلى أدنى مستوى له منذ بداية الحملة الانتخابية.

وعنونت صحيفة ليبراسيون اليسارية السبت "كل شيء ممكن الأحد" في حين عنونت صحيفة لوفيغارو اليمينية "خيار تاريخي".

ويمضي المرشحان يوم السبت مع الأقارب والأصدقاء حيث سيقضيه هولاند مع صديقته فاليري تريرويلر في معقله في تول (وسط). وقام بجولة في السوق حيث استقبل من الكثيرين بالعناق والورود رمز الحزب الاشتراكي. في حين أمضى ساركوزي اليوم مع زوجته كارلا وطفلتهما.

وفي اجتماعاتهما الأخيرة دعا المرشحان إلى التعبئة حيث أكد هولاند أن الفوز ليس محسوما في حين أكد ساركوزي على إمكان تفادي الهزيمة.

وقال هولاند في اجتماع في بيريغو (جنوب غرب) "لا ترتكبوا هذا الخطأ الذي يمكن أن يكون قاتلا بأن تعتقدوا أن الأمور محسومة سلفا"، مضيفا "يتعين علي أن أقول لكم: لست متأكدا من أي شيء" بهذا الصدد.

غير انه دعا في سياق الفوز المحتمل الفرنسيين جميعا إلى "المصالحة" و"الاتحاد".


ساركوزي يفشل بحشد دعم اليمين المعتدل والمتشدد أيضا


وعلى الرغم من محاولات ساركوزي استمالة أنصار مارين لوبين، رئيسة الجبهة الوطنية اليمينية المتشددة، من خلال التذكير بإدارته القاسية لمسألة منع النقاب ومكافحة الهجرة غير القانونية إبان توليه وزارة الداخلية في عهد الرئيس السابق جاك شيراك وأيضا خلال توليه رئاسة البلاد، إلا أن مارين لوبين كشفت بأنها ستصوت بورقة بيضاء سامحة لأنصارها في الوقت نفسه بحرية التصويت.

من جهته، أعلن فرنسوا بايرو أنه سيصوت بصفة شخصية لصالح هولاند لكن دون إصدار تعليمات تصويت لأنصاره.

وكان ساركوزي قد حقق فوزا كبيرا عام 2007 لكن شعبيته تدنت كثيرا بسبب سياسته حيال الأزمة والصورة التي لصقت به "كرئيس للأغنياء".

وفور انتخابه سيكون على الرئيس الفرنسي القادم المشاركة في العديد من المؤتمرات الدولية بداية بقمتي مجموعة الثماني وحلف الأطلسي يومي 20 و21 مايو/أيار.

وتفتح مراكز الاقتراع أبوابها في الساعة الثامنة صباحا (0600 بتوقيت غرينتش) يوم الأحد وتغلق في الساعة السادسة مساء (1600 بتوقيت غرينتش) أو بعدها بساعتين في المدن الكبرى.
XS
SM
MD
LG