Accessibility links

تظاهرات فلسطينية في الضفة والقدس تضامنا مع الأسرى في السجون الإسرائيلية


جانب من تظاهرة القدس التضامنية

جانب من تظاهرة القدس التضامنية

خرجت تظاهرات في الضفة الغربية والقدس السبت شارك فيها المئات للمطالبة بالإفراج عن الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وتضامنا مع المضربين عن الطعام منهم منذ عدة أسابيع.

وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن نحو 500 فلسطيني شاركوا في تجمع دعت إليه حركة حماس في رام الله، وهي المرة الأولى منذ عامين يسمح لها فيها بتنظيم نشاط علني في الضفة الغربية التي تسيطر عليها حركة فتح.

وفي القدس الشرقية، سار نحو 300 شخص بين مدخل المدينة القديمة ومقر الصليب الأحمر حاملين صورا للأسرى الفلسطينيين قبل أن يعلقوا أعلاما فلسطينية على مقر المدعي العام الإسرائيلي.

وأكدت متحدثة باسم الشرطة الإسرائيلية للوكالة أنه لم يتم توقيف أي متظاهر.

وجرى هذان التحركان تضامنا مع 1550 أسيرا فلسطينيا في السجون الإسرائيلية ينفذ معظمهم إضرابا عن الطعام منذ 17 ابريل/نيسان الماضي، لتحسين ظروف اعتقالهم.

وبين هؤلاء بلال دياب وثائر حلاحلة اللذان يلتزمان بالإضراب منذ 67 يوما.

من جانبها، هددت حركة حماس الجمعة بالرد في حال "استشهاد" أي من الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية.

وبحسب أرقام صادرة عن وزارة الأسرى الفلسطينية يوجد حاليا نحو 4700 أسير فلسطيني في السجون الإسرائيلية من بينهم 319 في الاعتقال الإداري.

ويطالب الأسرى المشاركون في الإضراب بتحسين ظروف اعتقالهم والسماح بمزيد من الزيارات العائلية وزيارات المحامين وإنهاء الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي.

ووفقا للقانون الإسرائيلي الموروث عن الانتداب البريطاني، يمكن وضع المشتبه به قيد الاعتقال الإداري من دون توجيه الاتهام إليه لمدة ستة أشهر قابلة للتجديد لفترة غير محددة.
XS
SM
MD
LG