Accessibility links

نتانياهو يدعو لانتخابات مبكرة وإلى تشكيل ائتلاف واسع


نتانياهو

نتانياهو

دعا بنيامين نتانياهو رئيس الوزراء الإسرائيلي الاثنين إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة في الرابع من سبتمبر/ أيلول وهي انتخابات أشارت استطلاعات الرأي إلى أنها ستمنحه تفويضا جديدا .

وقال نتانياهو لحكومته في تصريحات علنية "هدفي هو تشكيل ائتلاف واسع بقدر الإمكان من اجل جلب الاستقرار وقيادة إسرائيل في مواجهة تحديات عظيمة مازالت في انتظارنا."

وكانت الانتخابات العامة القادمة مقررة في أكتوبر/ تشرين الأول عام 2013 لكن تشريعا جديدا قد يجبر اليهود المتشددين دينيا على الخدمة في الجيش ومناقشة ميزانية قادمة يهددان بحل ائتلاف حكومي من الأحزاب الدينية والقومية اعتبر في وقت ما من أكثر الحكومات استقرارا في تاريخ إسرائيل.

وقال نتانياهو "نحن في بلد يحتاج الى استقرار سياسي. كنت سأكون سعيدا جدا اذا تمكنا من استكمال فترتنا وكان ذلك هدفي أيضا."

وأضاف "لكن للأسف غياب الاستقرار وضع علامة استفهام على ذلك وبالتالي أعتقد أن الشيء الصواب هو الدعوة لانتخابات قريبة. نقترح الرابع من سبتمبر وبعدها ان شاء الله التصويت سيمنحنا تفويضا."

انتخابات خلال أربعة أشهر

ويوم الأحد قال نتانياهو في خطاب ألقاه أمام المؤتمر العام لحزب ليكود اليميني الذي ينتمي إليه انه سيسعى لإجراء انتخابات مبكرة خلال أربعة أشهر لكنه لم يحدد موعدا.

ويؤكد زعماء إسرائيليون أن الحملة الانتخابية لن يكون لها تأثير على عملية اتخاذ القرار فيما يتعلق بإيران والتي قد تتضمن توجيه ضربة إسرائيلية لمنشآتها النووية.

وفوز نتانياهو قبل شهرين من الانتخابات الأميركية يمكن أن يعطيه نفوذا لدى الرئيس باراك اوباما فيما يتعلق بالقضيتين الفلسطينية والإيرانية في الوقت الذي مازال فيه الرئيس اوباما مشغولا بحملته الانتخابية ويشعر بالقلق من إبعاد الناخبين الأميركيين المؤيدين لإسرائيل.

وبينما اجتمعت الحكومة قدم الائتلاف الحاكم مشروع قانون بحل البرلمان. وبمجرد أن يصوت البرلمان على حل نفسه فان الحكومة الحالية ستبقى في السلطة إلى أن تؤدي حكومة جديدة اليمين.
XS
SM
MD
LG