Accessibility links

تفاؤل إيراني بمباحثات بغداد القادمة مع الدول الكبرى


محطة بوشهر النووية

محطة بوشهر النووية

أعرب مسؤول إيراني رفيع الثلاثاء عن تفاؤله بشأن نتيجة المفاوضات النووية القادمة بين إيران والقوى الكبرى في بغداد مشيرا مع ذلك إلى أن الطريق سيكون طويلا باتجاه التوصل إلى تسوية هذه المسالة.

وقال محسن رضائي أمين مجلس تشخيص مصلحة النظام أعلى هيئة تحكيم سياسي في البلاد والقائد السابق للحرس الثوري مهر إن إحدى الأولويات تتمثل في "إرساء ثقة متبادلة" بين الطرفين.
وأضاف في تصريحات لوكالة مهر أن "الطريق لا يزال طويلا للتوصل إلى رفع عقوبات" المجتمع الدولي وخصوصا الغربية منها.

وكان مجلس الأمن الدولي اصدر 6 قرارات تدين برنامج إيران النووي بينها أربعة مرفقة بعقوبات، في حين عزز الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة هذه العقوبات بعقوبات أحادية مصرفية ونفطية ضد إيران.

وتأتي هذه التصريحات أياما قبل اجتماع بغداد يين إيران والدول الست (الولايات المتحدة وروسيا وبريطانيا وفرنسا والصين وألمانيا المقرر في 23 مايو/أيار لاستئناف المباحثات التي كانت انطلقت مجددا في أبريل/نيسان بإسطنبول بعد 15 شهرا من توقفها.

ورغم وصف الجانبين مباحثات اسطنبول بالإيجابية، إلا أن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية رامين مهمنبرست أكد مجددا أن بلاده "لن تتخلى عن حقوقها النووية"، وذلك ردا على سؤال بشأن الطلب الغربي بوقف تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة.

وقال المسؤول الإيراني "علينا انتظار اجتماع بغداد لمعرفة موقف مجموعة خمسة زائد واحد لكن من الواضح أننا لن نتخلى عن حقوقنا في التحكم بالعلوم النووية من أجل استخدامات سلمية".

وألمح العديد من المسؤولين الإيرانيين في الأسابيع الأخيرة إلى أن طهران يمكن أن تقوم بتعليق تخصيب اليورانيوم بنسبة 20 بالمائة بشروط محددة.
XS
SM
MD
LG