Accessibility links

فلسطينية تحصل على جائزة الشجاعة الصحافية لـ2012


الصحافية والمدونة أسماء الغول

الصحافية والمدونة أسماء الغول


حصلت الصحافية والمدونة أسماء الغول من مدينة غزة على جائزة الشجاعة الصحافية للعام 2012 من مؤسسة إعلام المرأة الدولية في الولايات المتحدة الأميركية، وذلك تقديرا لجهودها لنقل ما يجري في الأراضي الفلسطينية، واستمرارها في أداء عملها رغم الصعوبات الكبيرة التي تواجهها شملت تلقيها تهديدات عديدة بالقتل.

وقالت الغول لـمراسل "راديو سوا" في غزة أحمد عودة إنها حصلت على الجائزة بعد أن كتبت في مواضيع مختلفة حول الحقوق الثقافية والاجتماعية في ظل الانقسام السياسي الفلسطيني.

وأضافت "كان لي وضعي الخاص بسبب شغلي في مجال الحقوق الثقافية والإعلامية وتغطيتي لبعض المواضيع الاستقصائية مثل جرائم قتل المرأة على ما يسمى بالشرف، هذا ما رشحني للجائزة بقوة، خاصة أنه تم اعتقالي وضربي لعدة مرات من قبل الأجهزة الأمنية في حكومة غزة التي تمسكها حركة حماس".

وأوضحت الغول أن هذه الجائزة أعطتها المزيد من الأمل والقدرة على مواجهة الإحباط، وأردفت قائلة "دور فيه تقدير حتى لو الصحافيات الشجاعات أو المتمردات أو الجريئات حسوا بانعزال في مجتمع مثل غزة، لا يفضل الصحافية أو المرأة المتمردة والجريئة، يعني مهما أحسست بالنبذ إلا أن هذه الجائزة تحسسني بأنني على الطريق الصحيح وإن مرات الانعزالية مفيدة لتستمر في المقاتلة لنيل حقك من غير ما أحد يشتري قلمك".

وتعد الغول، التي تبلغ من العمر 30 عاما، صحافية وناشطة اجتماعية تكتب منذ سنوات في قضايا سياسية وتركز في كتاباتها على الحقوق المدنية للفلسطينيين.

أما مؤسسة إعلام المرأة الدولية فهي مؤسسة أميركية مدنية تعنى بالتركيز وتقوية دور المرأة في الإعلام، وتقوم بمنح جوائز لصحفيات وإعلاميات يقدمن رغم الظروف العصيبة في بلدانهن إضافات لإعلام تلك الدول، وينجحن بتسليط الانتباه على قضايا ملحة تواجهها مجتمعاتهن.
XS
SM
MD
LG