Accessibility links

logo-print

الرئيس باراك أوباما يؤيد زواج المثليين


الرئيس باراك أوباما

الرئيس باراك أوباما

أعلن الرئيس باراك أوباما الأربعاء إنه يؤيد الآن زواج المثليين وذلك على النقيض من موقفه المعارض منذ زمن لمثل هذا الزواج وسط تزايد الضغوط من قاعدة الحزب الديموقراطي وحتى من نائبه جو بايدن.

وتقول مراسلة شبكة ABC التي أجرت مقابلة مع الرئيس أوباما حول هذا الموضوع إنه وصف هذه العملية بأنها تطور في عملية تفكيره قادته إلى هذا الإعلان بناء على مشاورات أجراها مع أعضاء حكومته وخاصة المثليين من الجنسين ومشاورات مع زوجته وابنتيه.

وقال الرئيس أوباما " دعيني أخبرك بأنه خلال تحدثي على مدى عدد من السنين مع أصدقائي وأفراد أسرتي والجيران وعندما أفكر بأعضاء حكومتي الذين هم ملتزمون بشكل لا يصدق بالعلاقات الأحادية بين رجل وامرأة والعلاقة بين المثليين الذين يربون سوية الأولاد، وعندما أفكر بهؤلاء الجنود والطيارين وأفراد سلاح البحرية "المارينز" أو جنود البحرية الذين يقاتلون نيابة عني وهم يشعرون بأنهم مقيدون حتى مع اختفاء ""لا تسأل ولا تخبر"" ولأنهم لا يستطيعون الزام أنفسهم بالزواج، توصلت إلى نتيجة تتعلق بي شخصيا مفادها أنه من الضروري أن أمضي قدما في تأكيد أنني اعتقد أنه يتعين أن يتمكن شخصان من نفس الجنس الزواج.
XS
SM
MD
LG