Accessibility links

logo-print

اختفاء طائرة سوخوي سوبرجت 100 في اندونيسيا


طائرة سوخوي سوبرجت 100 في مطار جاكرتا قبل اختفائها

طائرة سوخوي سوبرجت 100 في مطار جاكرتا قبل اختفائها

أعلن متحدث باسم الجيش الاندونيسي اليوم الخميس أنه تم رصد حطام طائرة سوبرجت 100 (SuperJet-100) من صنع شركة سوخوي الروسية وعلى متنها حوالي 50 شخصا في منطقة جبلية جنوب جاكرتا.

وقال المتحدث باسم القاعدة العسكرية الجوية في بوغور بجنوب العاصمة جاكرتا علي عمري لوبيس لوكالة الصحافة الفرنسية إن "المروحية سوبر بوما التي انطلقت هذا الصباح رصدت الطائرة سوخوي. لسنا بوضع حاليا يمكننا أن نوضح حالتها".

وكانت طائرة ركاب روسية من طراز سوخوي على متنها حوالي 50 شخصا من بينهم رجال أعمال ومبعوثون روس، قد اختفت أثناء قيامها الأربعاء برحلة ترويجية فوق جزيرة جاوا في إندونيسيا.

وقالت وكالة البحث والإنقاذ الإندونيسية إن الاتصال اللاسلكي بالطائرة انقطع بعدما هبطت إلى ارتفاع ستة آلاف قدم فوق جبل سالاك، الذي يضم بركانا وهو يرتفع نحو 2200 مترا عن سطح البحر جنوب العاصمة جاكرتا.

وقال المتحدث باسم الوكالة غاغاه براكوسو لوكالة الصحافة الفرنسية إن "الطائرة اختفت من على شاشات الرادار في منطقة بوغور. إننا نواصل عمليات البحث ولا ندري إن كانت تحطمت أم لا"، موضحا أن على متنها 46 شخصا.

من جهته، اعتبر الملحق الإعلامي بسفارة روسيا في جاكرتا ديمتري سولودوف أن 44 شخصا هو عدد الأشخاص الذين كانوا على متن هذه الطائرة، بينهم ثمانية روس.

وفي مطار هاليم بردانا كوسوماه الدولي، جلس احد أفراد الأطقم التلفزيونية المحلية ينتظر آخر التطورات لمعرفة أي شيء عن مصير زملائه الذين كانوا على متن الطائرة المنكوبة.

وقال "اثنان من أفراد طاقمنا كانوا على متن الرحلة التجريبية هما مراسل ومصور، نحن نصلي من اجلهما، وكلنا أمل أن يتم العثور عليهما وهما بحالة جيدة".

وقال هذا الصحافي إن الأنباء المتسارعة والمتضاربة عن الطائرة تسببت في إرباك أقارب وزملاء الركاب الذين كانوا على متن الطائرة.

وأضاف "أخبار وشائعات كثيرة هنا ولكني أعتقد أننا سنتمسك بالأنباء الرسمية فقط".

وقال مسؤولون روس إن الطائرة SuperJet-100، وهي أول طائرة ركاب من إنتاج روسي منذ سقوط الاتحاد السوفياتي، كانت تنقل رجال أعمال اندونيسيين وموظفين كبار في السفارة الروسية وصحافيين، وأن البحث عن حطامها يتم بواسطة المروحيات والفرق البرية، ولكن لم يتم حتى الساعة العثور على مكان تحطمها.

ومن ناحيته، أوضح مسؤول الاغاثة في بلدة سيداهو كيتوت باروا أنه لم يتم بعد العثور على الطائرة، ولكنه لم يستبعد أن تكون قد تحطمت، مشيرا إلى أن الطائرة لم تكن مزودة بالوقود لأكثر من أربع ساعات طيران.

وكانت لائحة الركاب التي أعلنت في المطار الذي أقلعت منه الطائرة، تحتوي على أسماء 36 شخصا وهم صحافيون ومحترفون في قطاع الطيران بينهم ممثل شركة سنيكما الفرنسية لمحركات الطائرات ويدل اسمه على أنه فيتنامي الجنسية.
XS
SM
MD
LG