Accessibility links

تأجيل محاكمة الهاشمي إلى الثلاثاء المقبل


نائب الرئيس طارق الهاشمي

نائب الرئيس طارق الهاشمي

بغداد - صلاح النصراوي

قررت المحكمة الجنائية المركزية إرجاء محاكمة نائب الرئيس طارق الهاشمي وأفراد حمايته إلى الأسبوع المقبل، حسبما جاء في بيان أصدرته الإدارة العامة للمحكمة.

وأفاد البيان بأن قرار التأجيل جاء بعد أن قدمت هيئة الدفاع عن المتهمين طلبا تمييزيا إلى رئاسة المحكمة بعدم إطلاعها على أوراق التحقيق.

وأوضح رئيس هيئة الدفاع عن الهاشمي وأفراد حمايته المحامي مؤيد عبيد العزي في حديث مع "راديو سوا" أن طلب التمييز يستند على أسس قانونية صلبة.

وأشار العزي إلى أن إجراءات المحاكمة ستبدأ الثلاثاء المقبل.

من جانبه، اعتبر الخبير القانوني طارق حرب طلب هيئة الدفاع عن الهاشمي وأفراد حمايته قانونيا، وأشار إلى أن قرار المحكمة يأتي مراعاة للشفافية القضائية.

وكانت المحكمة الجنائية المركزية قد أرجأت عقد جلسة محاكمة الهاشمي وأفراد حمايته من الثالث من الشهر الجاري إلى العاشر منه بعد أن قدمت هيئة الدفاع طلبا تمييزا بعدم اختصاص محكمة الجنايات المركزية بالنظر في الدعوى مطالبة بإحالتها إلى المحكمة الاتحادية العليا.

ويواجه الهاشمي وعدد من أفراد حمايته وإداريون في مكتبه ثلاثة ملفات جمعت في دعوى قضائية واحدة، تتعلق بجرائم قتل محامية وضابط في وزارة الداخلية ومدير عام في وزارة الأمن الوطني.

في غضون ذلك، خرج عدد من وجهاء العشائر وأعضاء منظمات المجتمع المدني في مدينة النجف اليوم في مظاهرة طالبوا فيها القضاء بالإسراع في محاكمة نائب الرئيس طارق الهاشمي.

رفع المتظاهرون لافتات اتهموا فيها رئيس حكومة إقليم كردستان مسعود بارزاني بتصعيد الأزمة السياسية الراهنة في البلاد، فيما دعت أخرى إلى إنزال أقصى العقوبات بحق نائب الرئيس.

ونفى رئيس جمعية رعاية ضحايا الإرهاب في النجف حسام الجنابي في حديث لـ"راديو سوا" أن تكون المظاهرة قد جاءت بدعم وإيعاز من جهات متنفذة.

هذا وحذر المتظاهرون من عواقب أي دعوة لإنفصال إقليم كردستان عن العراق.

وفي البصرة، نظمت حركة الوطنيين الأحرار وقفة احتجاجية قرب مقر القنصلية التركية في البصرة طالب المشاركون فيها الحكومة التركية بتسليم نائب الرئيس​.

وقال أمين عام الحركة ماجد الساري لـ"راديو سوا" إن الحركة تعتزم تنظيم حملة لمقاطعة المنتجات التركية في حال عدم الاستجابة لمطالبها.

بينما دعا رئيس مجلس أعيان البصرة الشيخ كاظم عبود الحكومتين العراقية والتركية إلى تجاوز الخلافات وتحسين العلاقات بين البلدين، كما أكد على أهمية الإسراع بحسم قضية الهاشمي.
XS
SM
MD
LG